- الرصد من أول السطر
- أحلام موؤودة ونوايا متقاطعة

- مراسلات بلا قيمة تعهدية

- خِدَاعُ وتناقض

- وعد غامض مؤجل في باريس

- التجزئة.. ملكيات الأبناء


 
ممدوح رحمون
شارل سانو
رغيد الصلح
ماثيو هيوز
هلموت مايشير

[نهاية معلومات مكتوبة]

المعلق: تروي وثائق هذا الملف أسرار أحلام لها شجون، أحلام أوطان العرب وأمانيهم، تكشف الوثائق أيضا كيف تقاطعت الرؤى مع النوايا وكيف تزامنت بدايات الأحلام والتجارب العربية مع بدايات الهجمة الأوروبية ومخططات التقسيم لإنهاء المسألة الشرقية وتقسيم أملاك الإمبراطورية المنهارة.

ملف أحلام الوحدة والاتحاد

المعلق: يهدف الملف إلى تقديم قراءة جديدة لوثائق تجارب وخطوات الوحدة للكشف عن ملامح الصراع ما بين البراغماتية والمثالية في العمل السياسي وتباين في المواقف ما بين جانبين، جانب التصقت أحلامه بجدران الرومانسية والشعارات الأيديولوجية ولم تستطع مغادرتها إلى دوائر تحديد الأهداف ووسائل التحقق، وآخر أنسته أحلامه المتقاطعة دائما والمتلاقية أحيانا طرق القراءة الصحيحة للمرامي والأهداف الخارجية لقوى وتحالفات تتغير أسماؤها وأصولها ومرتكزاتها الجغرافية، لكن الدوافع واحدة والأهداف واضحة تتحقق وتتطور في إطار إستراتيجيات ثابتة تحكمها مصالح الهيمنة تسندها البراغماتية والقوة العسكرية.

الجزء الأول

ما قبل البدايات

المعلق: ربما تكون صورة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر لدى الكثيرين هي الصورة الذهنية للزعيم القومي الأول للوحدة العربية نظرا لتاريخه الطويل في المناداة بالعروبة والقومية والتغني بالهدف والمصير المشتركين، وربما ساهم في ذلك غياب الرصد الإعلامي الدقيق والبحث المتعمق في جذورنا العربية القديمة. لكن دعونا نرى من أين بدأت تلك الفكرة سياسيا.



الرصد من أول السطر

المعلق: أثناء تجوالنا في الأرشيفات العالمية وقعت أيدينا على ما يمكن أن يكون الطرف الأول لهذا الخيط، إنها مقدمة لتقرير أعدته لجنة بريطانية استشارية ورفعته إلى وزير الدولة لشؤون المستعمرات والكومنولث إدوارد غراي قبل بدايات الحرب العالمية الأولى. تقول المقدمة "فيما بين عام 1908 واندلاع الحرب العالمية الأولى كانت الحركة القومية الوليدة تزداد قوة باستمرار، وفي الرابع والعشرين من يوليو عام 1908 حين ذعر عبد الحميد من ثورة الأتراك الشبان فمنح رعاياه دستورا، استخف الطرب بالأتراك والعرب معا. كانت الثورة من صنع جماعة تركية شابة باسم لجنة الاتحاد والترقي، وفي سبتمبر من العام نفسه تكونت جمعية الإخاء العربي العثماني بهدف حماية الدستور والعمل على رخاء الشعوب العربية على قدم المساواة مع أخوانهم في الإمبراطورية ونشر التعليم واللغة العربية. لم يطل بقاء الجمعية فقد كانت تقوم على الأفكار المشوشة لمن تخيلوا أن الدستور سيوفر حرية حقيقية، لكن التشوش كان يرجع في جزء منه إلى عجز العرب وقتها عن تصور أنفسهم أمة واحدة. إن فكرة الأمة غريبة على الإسلام حيث كانت الملل طوائف دينية لا جاليات قومية تحت الإمبراطورية التركية".

ممدوح رحمون/ مفكر ومؤرخ قومي - دمشق:  الوحدة العربية موجودة منذ خلق العرب، مش لفظة حضارية جديدة بالمطلق، هي لفظة قديمة تدل على الأمة العربية بكاملها بمختلف أصقاع الوطن العربي لأنها أصلا موحدة.

المعلق: تقدم الوثيقة رصدا يشير إلى الأهمية التي أعطتها الإمبراطورية البريطانية لمتابعة إرهاصات تشكل الحركة القومية في الولايات العربية للإمبراطورية العثمانية قبل الحرب العالمية الأولى. تكمل الوثيقة "لم يجمع بين القوميتين التركية والعربية سوى الرغبة في التخلص من الطغيان الحميدي، وحين تحقق هذا عام 1909 بعزل عبد الحميد افترقت الحركتان، انفرد الأتراك الشبان بالسلطة فانطلقوا في اتجاه قومي تركي خالص يقوم على أسبقية الجنس التركي ومنعوا الجمعيات غير التركية عدا الجمعيات ذات الصبغة الأدبية، وهكذا انفسح المجال لتأثير الكاتب عبد الرحمن الكواكبي الذي نادى بالتخلص من طغيان الأتراك في كتابه طبائع الاستبداد".

شارل سانو/ مدير مركز الدراسات الجيوسياسية-باريس: كان له دور قيادي أيضا في تجديد الفكر الإسلامي والعربي، كان رجلا عظيما، وللأسف غالبا ما جهله الناس وقد كان بمثابة حلقة الوصل بين النهضة الإسلامية والقومية العربية.

المعلق: تشير الوثيقة البريطانية إلى عدد من الجمعيات السرية قائلة "كان نجيب عزوري قد كون عصبة الوطن العربي من قبل، لكن كتاباته لم تجد صدى كبيرا ولم يسمع عنه أو عن عصبته بعد عام 1908. أما جميعة العربية الفتاة فلقيت نجاحا أكبر بكثير وكان هدفها التحرير التام لبلاد العرب من أي قوة أجنبية، كانت تختلف أيضا عن جمعية سرية أخرى باسم القحطانية تشكلت عام 1909 وتستهدف تحويل الإمبراطورية العثمانية إلى ملكية مزدوجة عربية وتركية. استمر نمو الجمعيات من عام 1911 إلى عام 1913 حتى عاد الطلبة إلى أوطانهم وواصلوا نشاطهم في بيروت ودمشق وظهرت جمعيات أخرى مثل حزب اللامركزية الإدارية العثماني المؤسس في القاهرة عام 1910 برئاسة رفيق بيك العظم والذي انبثقت عنه لجنة الإصلاح البيروتية في نهاية عام 1912 ثم قمعها الأتراك الشبان في الثامن من أبريل عام 1913".

ممدوح رحمون: تنادوا لأول مرة سنة 1913، عملوا المؤتمر العربي الأول بفرنسا بسان جرمان بالقاعة الجغرافية سنة 1913.

المعلق: تابعت بريطانيا ما جرى هناك وحرص السفير البريطاني في العاصمة الفرنسية على موافاة حكومته في لندن بتقرير شامل عما جرى في المؤتمر والتوصيات التي صدرت عنه والتي تقول "تحتاج الإمبراطورية العثمانية إلى إصلاحات جذرية وعاجلة، من الضروري أن يُضمن للعرب العثمانيين ممارسة حقوقهم السياسية بتفعيل مساهمتهم في الإدارة المركزية للإمبراطورية، من الضروري أن يقام في كل من الولايات السورية والعربية نظام لا مركزي يلائم احتياجاتها وقدراتها".

رغيد الصلح/ مفكر ومؤرخ - دمشق: أرادوا أن ينبهوا إلى الوسائل الأفضل للحفاظ على الإمبراطورية العثمانية وفي نفس الوقت لنيل حقوق العرب في المساواة والحرية والعيش الكريم وهذا ليس خطأ على الإطلاق.

المعلق: في كتابه "في تاريخ الأمة العربية الحديث، المشروع القومي الذي لم يتم" يأخذ الدكتور ذوقان قرقوط على المؤتمرين عقد مؤتمرهم في باريس التي كانت تجمع بؤرة المتآمرين على السلطة وهرب إليها معظم المدانين في مؤامرة عام 1896 لإسقاط السلطان عبد الحميد الثاني.

ماثيو هيوز/أستاذ في السياسة البريطانية - لندن:  إن مجرد تواجدهم في فرنسا لا يعني بالضرورة أنهم يكنون العداء لتركيا.

محمد أحمد حلة/ أستاذ التاريخ العربي الحديث - القاهرة: باريس افتتحت أو فتحت أبوابها بمجموعة من المفكرين العرب، فبعضهم جاء إلى القاهرة والبعض الآخر كان مقصده إلى باريس.

رغيد الصلح: الأكثرية من أعضاء المؤتمر كانوا مقتنعين بالمشروع العربي المطروح آنذاك.

المعلق: تأتي كذلك بين ملاحظات الدكتور قرقوط أن المؤتمر الذي لم يمثل فيه العراق والحجاز واليمن ومصر وشمال أفريقيا وكان في تنفيذه سوريا حصرا أسقطت عليه أماني المشارقة العرب في الوحدة العربية، لذلك سمي في الأدبيات اللاحقة بالمؤتمر العربي الأول.

هلموت مايشير/ مؤرخ في تاريخ المنطقة العربية - هامبورغ: إذا تحدثنا عن سوريا يجب علينا في الحقيقة النظر إلى سوريا الكبرى التاريخية ككيان إداري واحد، فسوريا كانت تضم وقتها سوريا الحالية ولبنان والأردن وفلسطين وإسرائيل، وهذا هو لب الموضوع الذي استحوذ على الاهتمام.

ألكسندر رودريغيز/ أستاذ التاريخ/ جامعة التربية - موسكو: حاولت هذه الجمعيات أن تضم في مجالها أو في نشاطها تلك الشعوب التي تدخل بشكل مباشر في نطاق الإمبراطورية العثمانية، ومن المهم التركيز، الداخلة في إطار الإمبراطورية العثمانية، ولهذا منعت مصر نشاطها في أراضيها، وفي هذه الظروف لم يحوزوا على دعم الإنجليز.

المعلق: لطالما سمعنا عن الاتهامات الغربية للعقلية العربية والتي كثيرا ما توصف بالشخصية التآمرية من قبل بعض المستشرقين والدبلوماسيين الغربيين، وكان الاستنكار دوما هو ردنا. ولكننا نقف أمام بعض الوثائق غير مصدقين لما بين دفاتها، مثال ذلك الوثيقة المعنونة "رسالة سرية من مقر قيادة القوات البريطانية/ القاهرة" في الخامس من يناير عام 1915 والموجهة إلى رونالد ستورس المستشار الشرقي لهنري مكماهون المندوب السامي البريطاني في القاهرة، كان ستورس هو من اصطحب توماس إدوارد لورنس المعروف بلورنس العرب في أول مهمة له في الحجاز في أكتوبر من عام 1916، تتحدث الوثيقة عما أسمته بمخططات حبيب لطف الله  الذي قالت عنه في موقع لاحق منها إنه الوكيل العام لجمعية قحطان، دون تفسير مباشر لماهية تلك المخططات.

محمد أحمد حلة: أنشئت الجمعية القحطانية، جمعية سرية، تدعو إلى أن العرب يأخذون حقهم ولذلك جاء اسمها من قحطان، الأصول أو الجذور العربية يعني.

المعلق: كان لطف الله قد ظهر في لندن والتقى مسؤولين في الخارجية البريطانية التي أرسلت برقيتها السرية في العشرين من نوفمبر عام 1915 إلى لورد كيتشينر والتي تقول "لقد قدم لطف الله بيك مخططا يتلخص في فرض الحماية البريطانية على سوريا وفلسطين تحت أمير مسيحي وملكية عربية بمستشارين بريطانيين في بغداد تحت الخديوي السابق الذي سيصبح الخليفة الاسمي". كان الخديوي الاسمي المقصود هو الخديوي عباس حلمي المخلوع عن ولاية مصر.

"
الاتصالات العربية ببريطانيا قبل عام 1914 بقيت سرية لأنها كانت مرتبطة بعلاقات دولية مع الإمبراطورية التركية، وبعدها استخدمت الاتصالات لتدمير الإمبراطورية العثمانية
"
          ماثيو هيوز

ماثيو هيوز: أي محاولة من قبل مجموعة عربية للاتصال ببريطانيا قبل عام 1914 بقيت سرية لأنها كانت مرتبطة بعلاقات دولية مع الإمبراطورية التركية، لكن بعد هذا التاريخ تغير الموقف بسبب قدرة بريطانيا على تعديل الموقف بشكل مباشر لصالحها واستخدام هذه الاتصالات لتدمير الإمبراطورية العثمانية.

المعلق: أشارت برقية الخارجية البريطانية إلى أخرى بعث بها سيرجيه ماكسويل المراقب العام في الخارجية البريطانية إلى اللورد كيتشينر القائد الأعلى للجيش المصري، يقدم فيها رأيه الأولى فيما من يتعامل معه، حيث ينصح ذاكرا "لا تثق في حبيب لطف الله فهو سوري من النوع الضعيف المغرور المليء بالمخططات. لقد سمحت له بالعودة إلى سوريا حتى يأتيني بالمعلومات أو يرسلها إلي إلا أن لم يفعل هذه ولا تلك وسمح لنفسه بالتورط مع الأتراك وقبول مناصبهم".

رغيد الصلح: هذه ظاهرة ليست يعني محصورة بالقحطانية وليست محصورة بالجمعيات العربية، أنا أؤكد لك أنك إذا ذهبت إلى مكتب المحفوظات العامة البريطانية وراجعت وثائقه سوف تجد أن هنالك كان عملاء مدسوسين على أهم حركات التحرر في العالم.

المعلق: من بين الأوراق أيضا وأطولها في الوثائق البريطانية الراصدة للجمعيات العربية السرية بعد نشوب الحرب العالمية الأولى وثيقة مطولة يطلب فيها القحطاني من المرسل إليهم مفاتحة السلطات البريطانية في أمر "تزويد جمعيتنا السرية وغيرها بالسلاح والمال حتى يحين إزاحة النير عن كاهلنا وتنظيم أنفسنا" وتمضي الرسالة التي ترجمت إلى الإنجليزية بمعرفة مكتب سيري ستورس في سرد مخططات لطف الله "مقابل مساعدة الحكومة البريطانية سنضع تحت تصرفها موارد بلدنا العربي الاقتصادية ونتعهد بالدفاع عن مصر والهند ضد اعتداء الألمان وأخوانهم الأتراك" تمضي الرسالة في ذكر شكل العلم المقرر رفعه على الدولة المزمعة، وكيفية إدارة دبلوماسيتها والتخلص من الأثر التركي ومكافأة من تعاون مع الإنجليز بل وتصل إلى تقويم من لم يتعاون حيث تقرر، السعي إلى إصلاح الحزب الوطني في مصر بهدف وضعه على الطريق الصحيح والتوسل إلى الحكومة البريطانية حتى تغفر وتنسى الماضي. تمضي الرسالة كذلك مقررة الحرية والمساواة بين الأديان وتكرر كره فرنسا وإيطاليا والوقوع في غرام الإنجليز، وتختتم الرسالة بمهمتها المخابراتية حيث تقرر أن لجنة العراق حاولت أن تصالح بن سعود على بن رشيد دون جدوى ومع ذلك فكلاهما يتصل الشريف حسين باشا وهذا للعلم.



أحلام موؤودة ونوايا متقاطعة

المعلق: في تركيا قامت الثورة عام 1908 حيث انضمت قوات من سلانيك إلى قوات حزب الاتحاد والترقي التي أعلنت الأحكام العرفية في اسطنبول وحصلت على فتوى بخلع السلطان عبد الحميد بتأييد من الدول الكبرى خاصة بريطانيا. انتهت أحداث العنف في أبريل عام 1909 وذلك بتنازل السلطان عبد الحميد عن الحكم لأخيه محمد رشاد لتنتقل السلطة الفعلية في الدولة إلى أيدي جمعية الاتحاد والترقي، وفي الوقت نفسه تقريبا خلا مركز الشريف الأكبر في مكة من صاحبه فقد توفي الشريف وأقعد المرض خلفه المنتخب فبعث الحسين يطلب الفرمان لنفسه من الباب العالي حيث يذكر جيمس موريس في كتابه الملوك الهاشميون أنه كتب يقول "بالنظر إلى وفاة عمي الشريف علي عبد الإله بن محمد أمير مكة التي تلت خلع ابن عمي الشريف علي عبد الله بن محمد فقد خلا كرسي الإمارة، ولما كنت أكبر أفراد الأسرة الهاشمية سنا ولي حق الأولوية في منصب آبائي وأجدادي أرجو أن أطلب من جلالة السلطان التكرم بمنحي حقوقي التي يعرفها جلالته بالإضافة إلى ما يعرفه عني من ولاء وصداقة".

محمد أحمد حلة:  الشريف حسين وإن كان في البداية كان يتطلب تثبيته على الشرافة في مكة لكنه سار مع الهدف وحاول أن يكسب الجولة.

المعلق: بالفعل لم يتوقف طموح الهاشميين عند ذلك الحد بل قسم الشريف حسين التحرك بين أبنائه. وكما أورد جيمس موريس تمكن الشريف حسين من إقامة اتصالات وروابط مع الجمعيات العربية الوطنية السرية في الشمال التي كان أعضاؤها يتعرضون لبطش الأتراك، وكان نجله عبد الله في القسطنطينية ممثلا لمكة في مجلس المبعوثان، وعرض عليه أن يحكم اليمن لكنه اشترك في هذه الجمعيات وراح يزود والده بأخبارها.

رغيد الصلح: أعتقد أن أي مؤرخ منصف، أي شخص يدرس هذه المرحلة بدقة وبشيء من الإنصاف يعرف أنه كان هنالك خلاف بين المشروعين، مشروع عربي يهدف إما إلى المساواة مع الأتراك داخل الإمبراطورية العثمانية ومع الحفاظ على الحقوق القومية للعرب داخل هذه الإمبراطورية، وإما إلى إقامة دولة عربية مستقلة.

المعلق: يكمل الدكتور ذوقان قرقوط الصورة في كتابه "في تاريخ الأمة العربية المشروع القومي الذي لم يتم" حيث يقول "إن عبد الله كان يرى غير رأي أخيه الأمير فيصل الذي كان يفضل الوقوف إلى جانب تركيا ساعة حاجتها، وبهذا يكسب العرب عطفها كنتيجة لاعترافها بجميلهم معها، لاعتقاده الجازم بأن لفرنسا وإنجلترا أطماعا الأولى في الشام والثانية في المناطق الجنوبية من العراق". يلتقط جيمس بار طرف الخيط في "كتاب إضرام النار في الصحراء" قائلا "إنه وبالرغم من ذلك كان الأمير فيصل هو الذي توجه إلى دمشق حيث اتصل بقادة الجمعيات السرية العربية الذين طالبوا بأن يتزعم الشريف حسين الكفاح العربي من أجل نيل مطالبهم في إطار الإمبراطورية العثمانية".

"
الإصلاحيون في الإمبراطورية العثمانية دعوا إلى اللامركزية، ودعوا إلى أن تكون الإمبراطورية العثمانية إمبراطورية متعددة القوميات
"
         رغيد الصلح

رغيد الصلح: الإصلاحيون في الإمبراطورية العثمانية دعوا أولا إلى اللامركزية، وهذا أمر ليس خطأ، ودعوا إلى أن تكون الإمبراطورية العثمانية إمبراطورية متعددة القوميات.

شارل سانو: قابل القوميون السوريون ملك الحجاز الهاشمي الشريف حسين وطلبوا منه، لكونهم يحتاجون إلى شخصية مهمة، طلبوا منه أن يترأس حركة التحرير العربية للانعتاق من الهيمنة التركية وتشكيل أمة عربية مستقلة.

ذوقان قرقوط / مؤرخ ومفكر -دمشق: طلبوا منه أن يترأس الحركة العربية، رفض بذلك الوقت. لماذا رفض؟ لأنه كان متأكدا تماما أنه على منصبه وما في خوف عليه. لكن لما تأكد عندئذ بسنة 1914 وبعد سنة 1914 أن منصبه رح يطير ورح تركيا تعين واحد مكانه، عندئذ بدأ الشريف حسين يفكر بالثورة.

المعلق: يشير موريس إلى لقائين تما عام 1914 والحرب تدق الأبواب في دار المعتمدية البريطانية بين الأمير عبد الله واللورد كيتشينر قنصل بريطانيا في مصر. ساد الاجتماع الأول التلميح والإطناب، وكان الاجتماع الثاني للاستطلاع والتمهيد، ثم قام ألمع الدبلوماسين البريطانيين رونالد ستورس المستشار الشرقي لدار المندوبية، باستئناف الاجتماعات عندما عاد عبد الله إلى القاهرة، وراح الرجلان يمضيان الساعات الطوال في الحديث ولعب الشطرنج إلى أن وجه إليه عبد الله السؤال عما إذا كانت بريطانيا على استعداد لتقدم إلى الشريف الأكبر دزينة أو حتى نصف دزينة من المدافع الرشاشة للدفاع ضد الأتراك.

دينيس روس/ المبعوث الخاص السابق للشرق الأوسط - واشنطن: لعب البريطانيون دورا ساخرا لأنهم أعطوا وعودا متضاربة للجميع، فقد وعدوا العرب الذين يتعاملون معهم بالاستقلال والوحدة، ووعدوا القادة اليهود بالاستقلال، ووعدوا بعضهم البعض بأنهم سيكتسبون مناطق مختلفة في الشرق الأوسط.

مراسلات بلا قيمة تعهدية

المعلق: مع ظهور المصاعب العسكرية في ميادين القتال وفي منتصف عام 1915 بدأت سلسلة المراسلات المعروفة بمراسلات الحسين مكماهون والتي سعى فريق البحث في لندن دون جدوى إلى الحصول على وثائقها باللغة العربية من الأرشيف الوطني البريطاني، حتى أن جيمس بار يشير في كتابه "إضرام النار في الصحراء" إلى حظر بريطاني يكاد يصل إلى حد الإخفاء لوثائق الأصل العربي لتلك المراسلات التي استمرت ثمانية عشر شهرا.

محمد أحمد حلة:  مراسلات حسين مكماهون التي بدأت في يوليو عام 1915 وانتهت في مارس 1916 دي تمثل نفاق السياسة البريطانية، لا جدال في هذا.

المعلق: صدرت الرسالة الأولى بتاريخ 14 يوليو عام 1915 من الشريف حسين إلى هنري مكماهون مليئة بالكثير من الود والمجاملات وتطالب بالهدايا المعتادة وتعرض التحالف المشترك مع بريطانيا في القتال بشرط موافقتها على استقلال كل شبه الجزيرة والشام والعراق تحت راية الشريف حسين، مدة المعاهدة 15 سنة قابلة للتجديد، تطلب الرد خلال ثلاثين يوميا وإلا اعتبر الشريف حسين في حل من أي تعهد. الرسالة الثانية بتاريخ الثلاثين من أغسطس عام 1915، تقرر أنه لا مانع لدى بريطانيا من استقلال الدول العربية، وتتحفظ على موضوع حدود الدولة المقترحة حيث تحتل تركيا هذه الأراضي والحرب لا تزال دائرة، تتحفظ على الحديث باسم العرب كافة وبينهم من يساعد الأتراك والألمان في الحرب ضد بريطانيا، سترسل الهدايا على الفور. الرسالة الثالثة بتاريخ التاسع من سبتمبر عام 1915 تتحفظ على البرودة والتردد في الرسالة السابقة وتطالب بحسم موضوع الحدود.

محمد أحمد حلة: بريطانيا حاولت كثيرا أن تستغل العرب في صالح بريطانيا.

[فاصل إعلاني]

المعلق: يقول جيمس موريس في كتابه "الملوك الهاشميون" "كان في اقتراحات مكماهون في رسائله إلى الحسين من القوة ما يقنع الأمير بها وبالتعاون مع الحلفاء، وفيها من الغموض ما يمكن الحكومة البريطانية من المناورة والمداورة عندما يجيء دورها في فترة المفاوضات التي تعقب نهاية الحرب".

شارل سانو:  لكن بدأ الأوروبيون يخونون عهودهم للعرب.

باري روبن/ رئيس مركز البحوث للشؤون الدولية - واشنطن:  أظن أن الفكرة القائلة بأن الإنجليز وعدوا بوجود دولة عربية واحدة في الشرق الأوسط لا أساس لها، لا أظن أن الهاشميين توقعوا هذا الأمر.

ماثيو هيوز: مهما كانت قراءتك للرسالة فقد اعتبر العرض سخيا، مع أنه قد يعني استثناء فلسطين وهذا لم يكن واضحا ولكن بالتأكيد فإن الرسالة تستثني لبنان وعدن، ما عدا ذلك فإن الشريف حسين كان سيحصل على مجمل المنطقة.

خِدَاعُ وتناقض

المعلق: في نوفمبر من عام 1915 وبينما كانت المراسلات ما بين الشريف حسين والسير هنري مكماهون لا تزال مستمرة كانت الحكومة الفرنسية قد عينت المسيو جورج بيكو مندوبا ساميا لها لمتابعة شؤون الشرق الأدني ومفاوضة الحكومة البريطانية في مستقبل البلاد العربية، ولم يلبث أن سافر إلى القاهرة واجتمع بالسير مارك سايكس المندوب السامي البريطاني لشؤون الشرق الأدنى بحضور مندوب من روسيا القيصرية أسفر عن اتفاقية عرفت باسم اتفاقية القاهرة السرية.

شارل سانو: كانت هناك لعبة مزدوجة واضحة جدا من قبل القوى الأنجلوساكسونية تم خلالها استخدام العرب عن طريق الوسيط الشهير بالعقيد لورنس الذي كان، على عكس التوقعات، بعيدا عن صفة بطل الحقوق والقضايا العربية بل كان عميلا للمخابرات البريطانية، أدى ما كان يخدم السياسة البريطانية.

المعلق: قبل اتفاقية القاهرة السرية كانت مفاوضات سابقة جرت بين بريطانيا وروسيا وفرنسا وأسفرت عن اتفاق سري نص على حق روسيا في الاستيلاء على المضائق التركية والمناطق المجاورة لها، مقابل أن تصبح القسطنطينية مدينة حرة، وضمان حرية الملاحة في منطقة المضائق، وأن تعترف روسيا بحقوق بريطانيا وفرنسا الخاصة في أقاليم تركيا الآسيوية على أن تحدد هذه الحقوق فيما بينهما بمقتضى اتفاق خاص، كذلك أن تخضع الأماكن المقدسة وشبه الجزيرة العربية لحكم إسلامي مستقل وأن يضم جزء من إيران إلى منطقة النفوذ البريطانية.

باري روبن: أظن أن الهدف الأساسي للبريطانيين كان الفوز بالحرب العالمية الأولى ومن ثم احتاجوا إلى الدعم الفرنسي، وقد أعدت اتفاقية سايكس بيكو على هذا الأساس.

المعلق: في شهر مايو أيار عام 1916 عندما أبحر ستورس إلى الحجاز على ظهر الطراد دوفرين حاملا معه عشرة آلاف ليرة ذهبية كدفعة جديدة لتموين وتمويل الثورة العربية ضد الأتراك وقبل أن يطلق الشريف حسين رصاصة انطلاق هذه الثورة في 15 يونيو من ذلك العام، كان مارك سايكس ونظيراه الروسي والفرنسي ينتقلون إلى مدينة بطرسبورغ الروسية لتوقيع المعاهد السرية الجديدة التي عرفت باسم اتفاقة سايكس بيكو وتم بموجبها تقسيم المنطقة العربية إلى مناطق أخذت حروفا وألوانا، ووضعت فلسطين تحت إدارة دولية، نصت المادة الأولى منها على أن فرنسا وبريطانيا العظمى مستعدتان أن تعترفا وتحميا دولة عربية برئاسة رئيس عربي في المنطقتين (أ) داخلية سوريا، و(ب) داخلية العراق، وبينت خرائط ملحقة المقصود بالمنطقتين، ويكون لفرنسا في منطقة (أ) ولإنجلترا في منطقة (ب) حق الأولوية في المشروعات والقروض المحلية. وتنفرد فرنسا في منطقة (أ) وإنجلترا في منطقة (ب) بتقديم المستشارين والموظفين الأجانب بناء على طلب الحكومة العربية أو حلف الحكومات العربية. كما نصت المادة الثانية على الآتي: يسمح لفرنسا في المنطقة الزرقاء، سوريا الساحلية، ولإنجلترا في المنطقة الحمراء، منطقة البصرة، إنشاء ما ترغبان به من شكل الحكم مباشرة أو بالوساطة أو من المراقبة، بعد الاتفاق مع الحكومة أو الحكومات العربية. أما المادة الثالثة فهي التي نصت على إدارة دولية في المنطقة السمراء فلسطين، يعين شكلها بعد استشارة روسيا وبالاتفاق مع بقية الحلفاء وممثلي شريف مكة، هذا إضافة إلى تسعة بنود أخرى تنظم اقتسام تركة الدولة العثمانية.

محمد أحمد حلة: روسيا في عام 1917، نوفمبر عام 1917، خرجت بحكم أنها الثورة البلشفية أو الثورة الشيوعية قامت فيها، فنشرت كل الوثائق المتعلقة باتفاقيات القيصر مع الدول الغربية ومنها اتفاقية سايكس بيكو.

ماثيو هيوز: أثار الإعلان عنها ضجة لأنها بينت بوضوح تقسيم الشرق الأوسط.

شارل سانو: وأضافوا قضية مهمة وهي القضية الفلسطينية وذلك بتقرير إنشاء دولة يهودية، وقد عرفنا النتائج الخطيرة التي ترتبت على ذلك في المستقبل.

المعلق: في دمشق وفي الأول من نوفمبر عام احتلال استانبول عاصمة الخلافة من قبل قوات الحلفاء كان الأمير فيصل قد كلف رضا الركابي بتشكيل أول حكومة وطنية لسوريا لكن الجنرال اللنبي قائد قوات الحلفاء قام باستدعاء الأمير فيصل الذي احتج على تولي الفرنسيين أمر سوريا، فأجابه اللنبي "عليك أن تقبل بالوضع القائم إلى حين عقد الصلح".

ممدود رحمون: وطلع الملك فيصل، صفى لا مملكة بسوريا ولا مملكة بالعراق..

وعد غامض مؤجل في باريس

المعلق: في مؤتمر الصلح في باريس اتضح بالتدريج ما بيته المنتصرون لمستقبل الشرق الأوسط، ففي حين كان الأمير فيصل بن الحسين ومرافقه لورنس ضيوفا غير مرحب بهم في المؤتمر، وعبرت كل من بريطانيا وفرنسا بطريقتهما الخاصة عن استيائهما من حضوره ومحاولته المطالبة بدولة عربية موحدة في الهلال الخصيب، أعطي حاييم وايزمان الوقت لمخاطبة المؤتمرين والمطالبة بإعطاء اليهود وطنا قوميا في فلسطين.

رغيد الصلح: أعتقد أن البريطانيين كانوا ملتزمين بهذا الوعد في الوقت الذي لم يكونوا فيه ملتزمين بوعودهم إلى العرب.

دينيس روس: لماذا كانوا يعطون هذه الوعود المتضاربة؟ هل اعتقدوا أنه أمر غير مهم؟ هل اعتقدوا أن الناس سوف تنسى هذه الوعود؟ هل اعتقدوا أن ما يعرضونه على شريف مكة هو جيد بما فيه الكفاية، فإذا علقنا بعض الأمور لن ينتبه أحد لذلك؟

ماثيو هيوز:  في ذلك الوقت كانت بريطانيا منخرطة في الحرب وكانت توازن بين سلسلة من القضايا التي تهمها، منها العلاقة مع العائلة الهاشمية في الحجاز.

المعلق: يقول جيمس موريس إنه عندما خرج فيصل من مؤتمر الصلح في باريس في نيسان من عام 1919 كان زعماء الوطنيين العرب يعقدون مؤتمرا لهم في دمشق لحل مشاكلهم فقدموا عرش سوريا لفيصل واختاروا أخاه عبد الله لعرش العراق وتخلوا عن فكرة إمبراطورية عربية واحدة، وأقصوا الحسين إلى رقعته المقدسة في البلاد العربية.

هلموت مايشير: حسين من الحجاز لم يصادق أبدا، لأنه عارض الانتداب لأنه اعتبره استعمارا جديدا.

المعلق: فيما يتعلق بقرارات مؤتمر سوريا وموقف شريف مكة الحسين بن علي منها أرسل الجنرال كاترو رئيس البعثة العسكرية الفرنسية في الحجاز في الأول من أبريل عام 1920 رسالة من جدة إلى الخارجية الفرنسية قدم فيها عرضا شاملا للأحداث التي شهدتها الحجاز ما بين الأول إلى الحادي والثلاثين من مارس عام 1920 قائلا "عدم الاكتراث الكلي الذي واجه به الشعب قرارات دمشق أثبت مرة أخرى عدم اهتمام الشعب بتطور الفكرة العربية والطلاق الحاصل بين الجانبين، عروبة وإسلام هما مفهومان غائبان عن التفكير البدوي".

رغيد الصلح: العرب لم يكونوا قوة يحسب لها حساب آنذاك، كانت قوة مطلوب ترويضها وإسكاتها ببعض التنازلات الجزئية لكي تستكين إلى هذا الوضع.

المعلق: تحت عنوان "الملك وفرنسا" قال الجنرال كاترو "ويبدو أن الأميرين عبد الله وفيصل ارتأيا أن الظروف تتطلب منهما ملاطفتنا كون الأول يطمح بعرش سوريا والآخر بعرش بغداد مما سيضعهما في حالة نزاع مع إنجلترا".

ممدود رحمون: لأنه لو الإنجليز قبلانين بالمطالب العربية ما كانوا خدعوا العرب وساووا وعد بلفور، ولا كانوا خدعوا العرب واتفقوا مع الفرنسيين بموضوع سايكس وبيكو.

ماثيو هيوز:  تنظر بريطانيا على مصالحها الدولية بصورة أشمل، وبمقارنة علاقتها مع فرنسا مقابل علاقتها مع العائلة الهاشمية فإنها حتما ستختار فرنسا الأهم بالنسبة لها، ولهذا كان عليها أن تذعن لفرنسا وتتنازل لها عن سوريا عام 1920. بريطانيا لم تخطط لخداع العرب منذ البداية.

المعلق: طموح المُلك الهاشمي كان موضوع رسالة في صيغة بيان قدمه الأمير عبد الله إلى مكتب المندوب السامي البريطاني في القاهرة، كان ذلك في 28 أبريل عام 1920 أثناء انعقاد مؤتمر الصلح في باريس حيث يقول الأمير "لقد تنبأ جلالة الملك أبي بالتغيرات التي ستصيب العالمين العربي والإسلامي بعد الحرب ودفعته خبرته الكبيرة إلى وضع شروطه المعروفة حين نادته بريطانيا العظمى إلى التمرد، وقد لبى النداء رغم أنه عقد عزمه على تأجيل التمرد للأسباب التالية: الحفاظ على وجود الإسلام بالنظر لما نزل بتركيا وكان في سبيله إلى النزول بها، حماية بريطانيا العظمة من طائلة الاتهامات الظالمة المخالفة لأهدافها. تبرئة نفسه من تهمة التواطؤ مع بريطانيا العظمى ومعاكسة الهدف الأساسي للتمرد.

ألكسندر رود ريجيز: وجدت في أذهان المسلمين ثنائية، ففي عقلية الكلاسيكيين أو المتطرفين من جهة قبعت فكرة تحريم مواجهة الخليفة المعظم.

باري روبن: القول بأن تورط الهاشميين في الحرب كان مفيدا هي حقيقة محدودة، في النهاية لقد أرادوا ثورة عربية شاملة لكن ذلك لم يحدث، العديد من القادة في العالم العربي بعدئذ وبعض الشخصيات في الحركة القومية العربية كانوا ضباطا في الإمبراطورية العثمانية خلال الحرب العالمية الأولى وقد حاربوا الإنجليز.

المعلق: بعد إشارات إلى فقرات من رسائل الحسين مكماهون كتب الأمير عبد الله كاشفا ورقته الأخيرة "ها هي آراء جلالة الملك أبي وقد جمعت بحيث تتحدث عن نفسها أمام سعادتكم، في نفس الوقت يرغب جلالته في إطلاع الكافة على أن لا يقصد بهذا زيادة المتاعب التي تواجهها حليفته العظمى في هذا التوقيت الحرج الذي يضطرب فيه العالم كله والإسلامي خاصة، كما أنه لا يريد من رسالته أن توحي بسعيه إلى السلطان أو طموحه إلى الزعامة، فهو لا يبالي بتلك الأمور، إلا أنه يخشى أن يوصم هو وأفراد عائلته بالعار أو يتعرض معهم للانتقام من طرف أولئك الذين لم يفهموا هدف التمرد، ويرون أنه لم يزد عن المشاركة في هدم قوة إسلامية عظمى من دون إحلال غيرها محلها".

شارل سانو: الشريف حسين أراد الحفاظ على مصالح العائلة التي لم تكن بالضرورة تصب في اتجاه المصالح العربية، ولهذا وجد نفسه أسيرا للبريطانيين، ونعرف كيف انتهت اللعبة. فبعد الحرب فقد الكثير من سمعته أمام العرب الذين رأوه خائنا أو على الأقل تم التلاعب به.

رغيد الصلح: الذي قوض هذه القوة العظمى أساسا هو إصرار الإتحاديين الذين كانوا يحكمون الإمبراطورية على الانضمام إلى دول أوروبا الوسطى، يعني إلى ألمانيا والنمسا والدول التي حاربت الدول الحليفة في دخولها هذه الحرب.

المعلق: سُلم البيان السابق إلى مكتب اللورد اللنبي المندوب السامي البريطاني في القاهرة مرفقا برسالة مؤرخة في السادس عشر من مايو عام 1920 جاء فيها ما يلي "لقد انتهزت الفرصة لأخلع على الأمير صليب الإمبراطورية البريطانية الذي منح له مؤخرا. إني أرى أن الزيارة أتت بأثر ممتاز وأن التكريم الذي تمتع به الأمير سيعزز مشاعر الولاء التي كان دائما يشعر بها حيالنا. لقد تحدث عن ترشيحه ملكا لما بين النهرين باعتدال وتحفظ وبدا قانعا بترك مصيره إضافة إلى تسوية المسائل الأخرى بين يدي حكومة جلالته، وإني أرى أنه لو استدعي في النهاية لشغل منصب أهم لأثبت فيه قابليته للنصح والاستعداد للتكيف مع سياسات حكومة جلالته".

هلموت مايشير: في لندن كان هناك وزير شؤون الهند الذي اجتهد دوما من أجل التوفيق بين الجانبين الأمر الذي أصبح صعبا مع مرور الوقت، لأن الحكومة البريطانية للهند تكبدت بعض الانتكاسات في العراق.. بريطانية هندية وتحولت إدارة جميع الشؤون شيئا فشيئا إلى لندن.

المعلق: كان الأمير عبد الله وعندما طرد الفرنسيون أخاه فيصل من سوريا قد غادر الحجاز إلى شرق الأردن وكان وقتها وزيرا لخارجية الحجاز ووصل إلى معان نهاية عام 1920 ومنها إلى عمان بداية عام 1921 قاصدا محاربة الفرنسيين. وتشير الوثائق إلى تلك الأحداث ففي البرقية التي بعث بها الكونت سامتوليرا السفير الفرنسي في لندن وقتها إلى إيرل كروزون وزير العلاقات الخارجية والكومنولث في بريطانيا نقرأ واقعة قيام عبد الله بتوزيع منشورات على أخوته السوريين يناشد فيها عواطف التضامن الإسلامي لديهم وأن ينهضوا "لمقاومة المستعمر الفرنسي الذي هدم في لحظة عرش سوريا الذي أقامته على سياسة من التقارب والصداقة مع كافة الشعوب دون تمييز".

ذوقان قرقوط: الملك عبد الله، هذه مناورات وليست حقيقة، يعني لو قلت له تفضل.. تفضل إذا كان بدك تحرر سوريا، تفضل تعال شعب سوريا مستعد. وين كان بيتفضل؟ وكان لسه بعد ما رتب جيش ولا جاء كلوب لعنده. فأنا باعتقادي أنها كلها مناورات وغير واقعية.

المعلق: كان الأمر في سوريا مشابها للوضع في شرق الأردن، فقد كان الجنرال غورو قائد القوات الفرنسية قد دخل حلب في سبتمبر/أيلول من عام 1920 وألقى خطبة جاء فيها "إن فرنسا حين قبلت الانتداب على سوريا قد أعلنت عن نيتها احترام رغبات الشعب بشرط أن يعبر عنها بكامل حريته، وعلى هذا فلا يسعني أن أتردد في منحكم الاستقلال حين تصلني الالتماسات التي تحمل آلاف وآلاف التوقيعات من كافة طبقات المجتمع وتطالب به".

ممدود رحمون: الإنجليز كانوا واعدين الملك فيصل أن يعطوه مملكة في دمشق، الفرنسيون ما كانوا بدهم يعطوه مملكة في دمشق، صار الخلاف الفرنسي البريطاني.

ذوقان قرقوط: إنجلترا لم تعد فيصل بدمشق وإنما ورطه لورنس.

ماثيو هيوز:  كان هذا نتيجة الصورة الكبيرة للسياسة الدولية التي كان على بريطانيا التعامل معها خارج حدود الشرق الأوسط بما في ذلك فرنسا، وطبعا كانت النتيجة أن بريطانيا تخلت عن دعم فيصل في سوريا.



التجزئة.. ملكيات الأبناء

المعلق: يذكر هادي حسن عليوي في كتابه عن فيصل ملك العراق "قامت الثورة في العراق عام 1920 لذا وجدت بريطانيا أنها بحاجة إلى أن تسمح للعراقيين بحكم أنفسهم لتخفيف الأعباء والتوتر القائم، فكلفت عبد الرحمن الكيلاني تشكيل حكومة تنسق مع المندوب السامي البريطاني وعين لكل وزير في الحكومة مستشار بريطاني يمتلك صلاحيات واسعة".

شارل سانو: كانت هناك ثورة وطنية كبرى في العراق عام 1920 نجح البريطانيون في قمعها بالدماء وبصعوبة بالغة، وتلا ذلك العديد من الثورات التي وصلت إلى دمشق، طرد الفرنسيون قائدها الأمير فيصل من هناك لكن البريطانيين أهدوه ملك العراق.

ممدود رحمون: كان عبد الله يقول أن أخي ضيع مملكة وسرق مملكة، ضيع مملكته بدمشق وسرق مملكة العراق.

المعلق: في الجهة المقابلة يذكر جيمس موريس، كان الأمير عبد الله قد أعلن نفسه سيدا على هذه القطعة من الأرض التي كان ينظر إليها كزاوية غير مهمة من الأراضي السورية، يبلغ عدد سكانها 350 ألف نسمة، وكانت مقسمة إلى جزئين يشرف عليهما أخوان بريطانيان وكانت لها حكومات مستقلة استقلالا داخليا. وصلت الأنباء إلى المجتمعين في القاهرة فقالوا إن هذا ما كانوا يريدون عمله بالفعل، لذا سارع تشرشل ولورنس إلى القدس لمقابلة الأمير الذي حظي بموافقة تشرشل كي يكون أميرا على شرق الأردن وضم معان إلى إمارته، بينما لم تنس فرنسا مناوأة عبد الله لها سابقا في سوريا، إذ قال سفيرها في لندن عند لقائه مع الوزير كريزون "إن الحكومة الفرنسية في ضوء تصرفاته المتسمة بالعداء تترقب بقلق حقيقي نوع الاستقبال الذي سيلقاه الأمير في القدس يوم السابع والعشرين من مارس على يد مستر وينستون تشرشل، وأمارات التقدير العلني الذي يمكن أن تظهره السلطات البريطانية لشخصية تتمتع بموقف صريح العداء لفرنسا".

باري روبن: بالتأكيد حاول الإنجليز مساندة الهاشميين وقد جلبوا العاهل الهاشمي إلى العراق وحاولوا إلى حد ما تنصيب عاهل هاشمي في سوريا لكنهم ما كانوا سيدخلون في مواجهة مع الفرنسيين بشأن هذه النقطة.

المعلق: في الجزيرة العربية كان الكولونيل لورنس على رأس بعثة بريطانية في جدة وقد كلف من بين أمور أخرى ضمان حصر سيادة الشريف حسين على أراضي الحجاز، لأن البريطانيين كانوا يوافقون علاقاتهم مع ابن سعود الذي سرعان ما زحف إلى الطائف ثم مكة ثم جدة ليبسط سيطرته على كل ما بين الخليج والبحر الأحمر طاردا الحسين منفيا إلى قبرص حيث حاكمها صديقه القديم ستورس. ونحن لا نزال نتساءل هل فكر أحد يوما ما في الوحدة أم في أحلامه وتوهماته الذاتية؟

ممدود رحمون: قرارات الملك حسين من حيث المبدأ أن يكون خليفة للعرب قاطبة، وما دام ما قبلوا خلافته ولا قبلوا يوصلوه للي هو بده إياه، لذلك الخلاف صار واضحا بينه وبينهم فأقصوه وأعطوا المملكة لابنه فيصل في العراق وأعطوا الإمارة لشرق الأردن لابنه عبد الله.

ألكسندر رود ريجيز: وهكذا من خسر؟ إنه أبوهما الشريف حسين الذي لم يحز على عرش ملك كافة العرب، والخاسر الأعظم هو الوحدة العربية، وهذا ما تتجلى ملامحه في ممارسات كل من فيصل وعبد الله نفسيهما.

المعلق: على أية حال، يقول جيمس موريس "في عام 1930 أصيب الشريف حسين وهو في قبرص بنوبة قلبية، وطار إليه ولداه عبد الله وفيصل فوجداه ينهار بسرعة، فأرسلت الحكومة البريطانية ببارجة أقلته إلى بيروت ومنها نقل إلى عمان حيث انتقل إلى رحمة الله في قصر ولده عبد الله في الرابع من حزيران عام 1931 ودفن إلى جانب السور الغربي من الحرم الشريف في القدس، وبرحيله انتهت حقبة من تاريخ العرب وانتهى عالم عربي قديم".