- سوريا في مواجهة الإعصار
- الالتفاف حول النظام السوري وآليات الدفاع

- الإصلاح الداخلي وتطويع العلاقات الخارجية


غسان بن جدو: مشاهدينا المحترمين سلام الله عليكم، الزمن السوري اليوم صعب بكل المقاييس صعب على الوطن القُطر، على جماهير القُطر على قيادة حزب القُطر، على أيديولوجيا حزب القُطر على نظام القُطر وعلى قيادة دولة القُطر، الزمن السوري صعب أيضا على القُطر الوطن، على شعب الوطن، على مشروع حكم الوطن، على العلاقات مع خارج الوطن، صعب على أنصار هذا الوطن داخل الوطن القطر وخارج القطر الوطن صعوبة مركبة قد لا يستخفها إلا من لا يزال مهووسا بتحنيط الخطاب وتجهيل العقول لكن الصعوبة تزداد تعقيدا عندما يريد الخارج أن يفرض على السوري شهادة حسن سير وسلوك، سوريا اليوم مطالبة أميركيا بتقديم شهادة حسن سلوك في علاقاتها مع الجوار والإقليم والمجتمع الدولي وإلا فالعقوبات سيف مسلط بل ربما النظام كله مهدد بالاقتلاع، تقرير السيد ديتليف ميليس مهنيا كان أم تقنيا أم مُسيَّسا أم يمكن استخدامه أداة تسييس لا فرق، المهم أن دمشق مطالبة بجواب بل بأجوبة لفعل بل بأفعال من يتصفح الكتابات المتلاحقة في الولايات المتحدة الأميركية تحديدا وتاليا فإن البعض في بريطانيا وفرنسا يرى الرغبة من التصميم على حشر نظام الحكم في سوريا في الزاوية واقتلاع أحد خيارين منه الخيار العراقي بكل تداعيات مشهده الدرامي والخيار الليبي بكل تفاصيل ما أُعلن وما خفيَ، القيادة السورية تقول إنها تتعرض لحملة ظالمة وتشعر ببعض راحة لما تسميه التفافا شعبيا حولها على قاعدة أن السوريين يشعرون بالإهانة المهم الآن الضغط حاصل وتصاعده أكيد، الإعصار في الأفق واشتداده مرجح، السؤال المركزي حينئذ كيف ستواجه دمشق هذا الإعصار؟ أي سبيل دبلوماسي وسياسي وإعلامي ستختار انتهاجه؟ أيعود شعار ربيع دمشق.. شعار ربيع دمشق أولوية إصلاحية جدية كما كان يبغي الرئيس بشار الأسد أم العكس هو المطروح في هذه الآونة تحديدا؟ نرحب هنا في بيروت بالضيف الأميركي الدكتور جوشوا لاندس أستاذ الدراسات الدولية في جامعة أوكلاهوما والمتخصص في الملف السوري وهو الآن يهيئ منذ سنة لكتاب عن الديمقراطية في سوريا ونرحب أيضا بالسيد ميشال كيلو السياسي السوري المعارض والناشط في لجان إحياء المجتمع المدني ونرحب من أبو ظبي بالدكتور رياض نعسان أغا المستشار السابق للرئيس الراحل حافظ الأسد وسفير سوريا لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، مرحبا بكم أيها السادة جميعا، كالعادة يسعدنا أن نرحب أيضا بحضور كريم لبناني وسوري هنا في بيروت مرحبا بكم جميعا، مشاهديّ الكرام أرجو أن تتفضلوا بالبقاء معنا، وقفة نعود بعدها مباشرة للبدء في حوارنا المفتوح.

[فاصل إعلاني]

سوريا في مواجهة الإعصار

غسان بن جدو: مشاهديّ الكرام أهلا بكم من جديد، دكتور رياض في أبو ظبي مرحبا بك سيدي العزيز، في كتابة لك يوم أمس في صحيفة الاتحاد قلت في عنوان سوريا في مواجهة الإعصار، قلت إن الآن الهجمة الأميركية لا علاقة لها بميليس والحريري رحمه الله إنها تريد إذعان سوريا، ما الذي تقصده بالتحديد؟

رياض نعسان أغا – سفير سوريا لدى الإمارات العربية المتحدة: أولا أشكرك وأشكر الجزيرة على الاهتمام المُنصف الذي ألمسه في كثير من برامجكم بأن تقدموا إعلاما موضوعيا في حين أننا نشكو من كثير من الإعلام العربي بأنه بات يردد ما تريد أعداء أمتنا ما يريدون باتوا يجدون له منابر في إعلامنا لذلك أشكرك شخصيا وأشكر كل أسرة الجزيرة وكل إعلامي منصف يدرك أن الهجمة هي ليست هجمة على سوريا وحدها وإنما هي هجمة على الأمة كلها، ما قلته في مقالي البارحة أنني أشعر مثل كل مواطن سوري وربما أيضا كل مواطن عربي أن ما حدث كان فخا هدفه الإيقاع بسوريا والذي قتل الحريري هو صامت يتفرج ولعله يشمت بما وصلت إليه الأمة من هوان، نحن.. لن أعيد الكلام الذي سبق أن قيل في إعلامنا كثيرا نحن أكثر المتضررين بقتل الحريري أو ما إلى ذلك لكننا نحن نستشعر هذا الخطر القادم وأكرر وأقول إن البحث عبر لجنة التحقيق عن قاتل الحريري بات في نظرنا يأخذ بحثا عن الإيقاع بسوريا بأي شكل من الأشكال، لم تعد القضية قضية من قتل الحريري..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: دكتور رياض من فضلك، الآن الولايات المتحدة الأميركية تقول بشكل صريح نريد تغييرا في سلوك سوريا ويراد منكم إثبات حسن سير وسلوك الآن، عندما تقول هناك هجمة من أجل أن تذعن سوريا، ما الذي تفهمونه بالضبط.. يعني ما الذي تريده واشنطن الآن من دمشق؟

"
قال بوش يجب معاقبة سوريا ليس على جريمة الحريري وإنما على دعمها للإرهاب، إذا فتقرير ميليس مهنيا أو سياسيا سُيِّس في استخدامه فبات يُستخدم للإيقاع بسوريا
"
 رياض نعسان

رياض نعسان أغا [متابعاً]: يا سيدي الرئيس بوش الذي تحدث عن قلقه الكبير حول تقرير ميليس والذي قال بأننا قلقون.. حين قال إننا قلقون للغاية هو وجاك سترو والسيدة كوندوليزا كانوا يطرحون قضايا أخرى بعيدة عن موضوع الحريري كانوا يطرحون ملف علاقات سوريا مع جيرانها وهم لم يحددوا أي جار يريدون في أعماقهم هم يهتمون بجار واحد هو إسرائيل ولكنهم يطرحون علينا قضايا ليست جديدة علينا قضية المتسللين إلى العراق، قضية دعم المنظمات التي يسمونها إرهابية في فلسطين، قضية التدخل في لبنان، هذه القضايا هي القضايا الحقيقية التي يدعو إليها الأميركان وأعتقد أن الطلب هو طلب من تل أبيب، نحن في هذه الملفات مطلوبا منا أن نجيب وإذا كان الطلب حول مَن قتل الحريري فلماذا هذا الخلط إذاً في الملفات؟ الرئيس بوش قال قبل أيام يجب معاقبة سوريا من مجلس الأمن ليس على جريمة الحريري وإنما على دعمها للإرهاب، إذاً هناك نية مبيَّتة ويؤسفني أن أقول بأن تقرير ميليس إن كان مهنيا أو كان سياسيا سُيِّس في استخدامه يعني بات يُستخدم سياسيا للإيقاع بسوريا ونحن يعني لا أريد أن أقول نريد أن نناقش الأمور بمنطق لأننا في عالم يستبعد المنطق الآن يعني كثيرون كتبوا في الغرب وفي الشرق يستنكرون هذا الحشو من التفاصيل وبالتالي لن أدخل في تفاصيل لعلها يعني تخرج بنا عن موضوع البرنامج ولكنني أقول إننا نشعر بغياب العدالة بغياب الإنصاف وكما قلت في مقدمتك السوريون يشعرون بأنهم مظلومون مستهدفون ويدركون أن كل ما يحدث له علاقة بمشروع الشرق الأوسط الكبير له علاقة بضرب آخر قلعة للصمود العربي.

غسان بن جدو: سيد ميشال كيلو الآن بقطع النظر عن نوايا تقرير ميليس وبقطع النظر هل أن هذا التقرير يُسيّس أو يمكن استخدامه سياسيا، سوريا تريد أن تواجه ما تسميه بهذه الهجمة، ما المطلوب من دمشق بالتحديد؟ يعني هل مطلوب فقط أن تقول إن التقرير مُسيّس أم هناك أشياء أخرى مطلوب منها؟

ميشال كيلو - سياسي سوري معارض وناشط في لجان إحياء المجتمع المدني: يعني أنا أول شيء بدي أحيي صديقي الدكتور رياض فيه بيننا صداقة قديمة وبدي إذا بيتكرم وإذا بتتكرم بألفت نظره إلى مسألتين بأعتقد أنهم تفصيلا مهمين، الأول أن سوريا مستهدفة منذ فترة طويلة وأن هذا الاستهداف لم يحقق النتائج التي حققها إلا في الآونة الأخيرة..

غسان بن جدو: لماذا؟

ميشال كيلو: سأجيب بعد شوي لماذا.. والملاحظة الثانية أننا كنا نعرف جميعا بطريقة معلنة منذ أيار عام 2003 أن الولايات المتحدة الأميركية تطالب برأس دور سوريا الإقليمي هذا كلام قاله كولن باول في دمشق، قال أنتم لعبتم دورا جاء من زمن الحرب الباردة والظرف الدولي تغير وعليكم الآن أن تُقلعوا عن لعب هذا الدور ستخرجون من لبنان ستمارسون سياسة مختلفة في العراق هي سياسة دعم للاحتلال وستقطعون علاقاتكم بقوى المقاومة في فلسطين، ثم سنرى ماذا سيكون دوركم في المستقبل، هذا كله نحن بنعرفه لكننا للأسف الشديد على مستوى العقل المقرِّر لم نصدق ذلك في البداية، هنالك مقالة شديدة الأهمية كتبها مسؤول سوري كبير جدا في تموز عام 2003 يعني بعد شهرين من زيارة..

غسان بن جدو: الدكتور بهجت سليمان.

ميشال كيلو: هو الدكتور بهجت سليمان، قال فيها إن وجود سوريا في لبنان مصلحة استراتيجية أميركية إسرائيلية وأن سوريا لن تخرج من لبنان أو أن هذا يعني لعبة بلف أميركية لعبة خداع أميركية وأنه إذا انسحبت سوريا من لبنان فإن لبنان قد يتحول إلى نقطة يدلف إليها الإرهابيون المسلمون والفلسطينيون وستتحول إلى نقطة تفجر في المنطقة وعندئذ سيرجو الأميركيون سوريا أن ترجع إلى لبنان بهذه الطريقة تم فهم إذاً هذا التحدي، لم يُربَط بالعراق لم يُربط بالاستراتيجية الأميركية الكبرى لم يُربَط بواحدية النظام العالمي أنه بالعالم الآن فيه نظام قطبي واحد ما كان يصلح في زمن الحرب الباردة لم يعد يصلح..

غسان بن جدو: ما المطلوب الآن؟

ميشال كيلو: لماذا؟ سأجيب على لماذا لو سمحت..

غسان بن جدو: لماذا.. لا لماذا سأعود بعد لأنه أنتم أصدرتم إعلان دمشق وبالتالي أنتم حددتم بعض المفاصل سأناقشك فيها ولكن الآن ما المطلوب من دمشق حتى تواجه هذه الهجمة برأيك؟

ميشال كيلو: منذ الأصل كان مطلوبا أن تزامن العالم أن تواكب العالم في تفكيرك أن تفهم ما يجري في العالم أن ترى أين هو وضعك الذاتي على حقيقته دون أوهام إيديولوجية ودون سياسات تقوم على مقارنة مع الماضي أنه بالماضي نحن لعبنا هذه الأدوار بالماضي اجتزنا أزمات كثيرة بالماضي.. بالماضي كان العالم مختلفا..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: لكن أنت تفضلت الآن وقلت لا يراد لسوريا أن يكون لها دور أنت قلت إنه كولن باول قال سينتهي الدور السوري وبالتالي كلام الدكتور رياض نعسان أغا يصبح دقيقا ما هو مطلوب من سوريا هو أن تذعن وليس أن تتعاون أو أن..

ميشال كيلو: أنا لم أقل لم يطلبوا من سوريا أن لا يكون لها دور شرحت ذلك بالتفصيل لكنني أعتقد أن سوريا تستطيع أن تلعب دورا ولكن بسياسة مختلفة حتى في لبنان تستطيع سوريا أن تلعب دورا، نحن منذ خمسة أعوام كمثقفين سوريين وبالمناسبة أنا لست سياسيا سوريا أنا مثقف يعمل في الشأن العام منذ خمسة أعوام قلنا لا يجوز أن تبقى العلاقة مع لبنان منضوية تحت اعتبارات أمنية صرفة يجب أن تتحول إلى علاقة تاريخية بين شعبين شقيقين يعيشان في دولتين متجاورتين متكاملتين متفاعلتين يجب أن تقوم العلاقة على وحدة الثقافة واللغة والدين والتاريخ والمصالح المشتركة وإلى آخره يعني هذا دور أيضا إما أن نلعب دورا أمنيا أو أن لا نلعب أي دور إما أن يكون لنا حضور عسكري أو أن لا يكون لنا أي حضور نفس الشيء بالعراق يعني سلسلة من الأخطاء ارتُكبت في العراق ثلاثين عاما من القطيعة مع العراق كان مكتوب على جوازات سفرنا كل العالم عدا العراق ثم فجأة عندما بدأ الهجوم الأميركي الكبير على العراق أخذنا موقفا أنه نحن ضد الحرب على العراق نحن مع العراق فيه فرق بين أن نكون ضد الحرب على العراق وبين أن نكون مع العراق فرق من الأرض إلى السماء ثم جرى أن الولايات المتحدة الأميركية دخلت على العراق دخلت على المنطقة طالبت برأس دور سوريا الإقليمي فخطر على بالنا أو بالأحرى كانت سياستنا أن نضغط عليها في العراق من أجل أن تساومنا على دور إقليمي أنا برأيي نستطيع أن نجبر أميركا على مساومتنا على دور إقليمي بوسائل أخرى أنا ماني مختلف إنه سوريا مهددة..

غسان بن جدو: هل نستطيع أن نحددها واحد.. اثنين.. ثلاثة؟

ميشال كيلو: سأحددها، أنت ذهب عمقك الدولي بانهيار المعسكر الاشتراكي وانهيار النظام الثنائي القطبية كان يجب عليك أن تفتش عن بديل، البديل كان في حفر الباطن أن الجيش السوري ذهب وشارك في تحرير الكويت، إذاً نحن نستطيع أن نلعب دورا أكبر في ظل سيطرة القطب الواحد الآن جاء القطب الواحد وقال لك أنت ليس لديك دور..

غسان بن جدو: سيد ميشال يعني حتى نتعاطى مع الواقع كما هو..

ميشال كيلو: سأعود..

غسان بن جدو: الآن ما هو المطلوب..

ميشال كيلو: كان يجب علينا أن نُفعِّل العمق الداخلي للبلد أن نتوجه نحو سياسة مختلفة توحد المجتمع والدولة والسلطة حول سياسة مختلفة حول دور عربي حقيقي حول دور قومي حقيقي إذا شئت حول دور شعبي حقيقي في العالم العربي لأنه ليس لديك عمق آخر تقاتل منه إلا داخله.

الالتفاف حول النظام السوري وآليات الدفاع

غسان بن جدو: السيد دكتور جوشوا في عدة مقالات أنت تحدثت عن سوريا العام الماضي في مارس 2004 تحدثت عن.. في مقالة للولايات المتحدة الأميركية والإصلاحات في سوريا آنذاك كتبت لإسقاط النظام في سوريا له تداعيات خطرة وأود أن أذكر المشاهدين أو ألفت عنايتهم لأنك تتحدث العربية بطلاقه وقلت رأيك بأنه لا يوجد أمل في المعارضة في الخارج واعتقدت منذ العام الماضي بأن السوريين سيلتفون حول نظامهم إذا شعروا بخطر أميركي حتى لا تتكرر التجربة العراقية أما زلت عند قناعتك الآن بعد مضي يعني عام ونصف تقريبا بعد هذا كل ما حصل؟

جوشوا لاندس – أستاذ الدراسات الدولية في جامعة أوكلاهوما: نعم لأنه السوريين كلهن يسألوا شو البديل.. شو البديل من ها النظام وكثير منهم بيخافوا من الفوضى وبيشوفوا العراق والعراق وتجربة العراق والتدخل الأميركي في العراق، أعطى للرئيس بشار نوعا من الشرعية لأنه هو ممكن يشهد كل السوريين شو صار بالعراق وهو بيقول ما بدنا الفوضى بدنا نغير بالبطء وما بدنا تدخل أميركي وكثير من السوريين هذا دور المعارضة يعني يشوَّف في الناس إنه فيه طريقة ثانية بس لسه المعارضة ضيقة والناس بشكل عام ما يدخلوا في ها الحوار..

غسان بن جدو: لكن يبدو أن الولايات المتحدة الأميركية إذا تبعنا مسلسل مقالاتك على الأقل آخر مقال لك تتحدث فيه في يوم الأحد الماضي نقلت رسالة.. تبادل رسائل بين السفير السوري في واشنطن دكتور عماد مصطفى وعضو الكونغرس السيدة كيلي وبعد ذلك كيف أن السيدة كيلي بتوقيع من مائة عضو كونغرس يعني آخر أجابوه ولكن يبدو حسب.. قلت حسب معلوماتك بأن الإدارة الأميركية الآن لا تريد أي تعاون يبدو أن ثمة.. كان هناك إمكانية أو هذه الرسالة للدكتور عماد مصطفى كأنها تقول إن النظام السوري حريص على التعاون وهناك عدة نقاط يمكن أن يتعاون فيها ولكن الإدارة الأميركية تقول الآن كلا انتهى الوقت النظام ينبغي أن يرحل، هل هناك هذه القناعة هذا الكلام جديد لك يعني منذ أيام فقط يعني هل حسب معطياتك الإدارة الأميركية قررت إسقاط النظام في سوريا؟

جوشوا لاندس: لا، لا أظن هذا أظن إنه في أول تدخل في العراق كان فيه ناس في أميركا كانوا يفكروا في إسقاط نظام سوريا بس بعد تجربة العراق شافوا إنه ما فيه إمكانية للأميركان تسقط النظام لأنه..

غسان بن جدو: لكن ماذا بعد ما حصل هنا في لبنان يعني بعد ما حصل من اغتيال الراحل رفيق الحريري وانسحاب القوات ما حدث؟

جوشوا لاندس: هذا اغتيال الحريري أعطى.. وميليس تقرير ميليس أعطت للصقور والنظام الأميركي فرصة ممتازة ذهبية ليضغط سوريا من جديد لأنه ما عندها جيش أميركا الجيش الأميركي مورط بالعراق..

غسان بن جدو: حتى نفهم معك دكتور جوشوا عندما تقول معي إنها تريد أن تضغط يعني الصقور يريدون الاستفادة مما حصل في اغتيال الراحل رفيق الحريري وميليس يضغط، هذا الضغط ما هو أفقه؟ ما هي نتيجته يعني الضغط لماذا؟

جوشوا لاندس: أظن هذا الحوار بواشنطن هلا لأنه ما بيعرفوا لأنه الضغط الأميركي هلا يعتمد على الدعم من أوروبا من العرب من مصر من السعودية والأميركيين هلا بيشوفوا على أي مدة ممكن يضغطوا وكل الآخرين يدعموهن ونعرف إنه كل العالم بده ضغط على الملف.. تقرير ميليس.

غسان بن جدو: يعني إذا فهمت منك هذا أي ضغط أميركي أو أي نتيجة تريد أن تصل بها الإدارة الأميركية تحتاج فيما تحتاج دعما من حكومات عربية؟

جوشوا لاندس: أيوه أوروبا..

غسان بن جدو: هذا ضروري؟

جوشوا لاندس: ما عندها جيش الضغط كله من (UN)..

غسان بن جدو: هو حتى الدول العربية ما عندها جيوش ما الذي ستفعله مع النظام السوري على أية حال؟

جوشوا لاندس: أيوه بس فيه عقوبات اقتصادية فيه انعزال سياسي فيه كل العالم بيشوف سوريا وكيف يتعامل مع العالم هذا الضغط الكبير..

غسان بن جدو: سيد ميشال.

"
أميركا لو قررت إسقاط النظام السوري ليس لديها قوى كافية لذلك تكمن سياستها في إضعاف النظام وإنهاكه  وعزله وتطويقه دوليا وتصويره كنظام خارج عن الشرعية العالمية كنظام إرهابي
"
ميشال كيلو

ميشال كيلو: أستاذ غسان حتى لو كانت الولايات المتحدة الأميركية قد قررت أن تسقط النظام ليس لديها قوى كافية لذلك تكمن السياسة الأميركية الآن في إضعاف النظام في إنهاكه في عزله في تطويقه دوليا في جعله نظام خارج عن الشرعية العالمية في تصويره كنظام خارج عن الشرعية العالمية كنظام إرهابي، الآن هي مرحلة ضغط وإضعاف وإنهاك ريثما تتغير الظروف وربما يتغير عندئذ القرار الأميركي لكن الكلام عن عدم تغيير النظام لا يعني.. وهذه نقطة شديدة الأهمية الآن في العقل السياسي الأميركي الرسمي لا يعني أن لا نغير السلطة القائمة الآن في سوريا، قد يكون مطلوبا الآن المساومة مع النظام على رأس السلطة الرئيس بشار الأسد مطلوب رأسه بالحقيقة أميركيا..

غسان بن جدو: شخصيا؟

ميشال كيلو: شخصيا مطلوب رأسه أميركيا وأنت تعلم أن الإسرائيليين عادوا من أميركا قبل خمسة أشهر شارون وقال إن الأميركيين قالوا لنا أنهم سيعاملون الرئيس بشار الأسد كما عاملوا الرئيس ياسر عرفات وإذاً هذه فرصة تاريخية هي مسألة ليس فقط دفاع عن البلد ودفاع فقط عن الشرعية ودفاع عن الرئاسة هي أظن دفاع عن النفس أصبحت المسألة وأنا بأعتقد أنه ها الفرصة التاريخية هي فرصة إنهاك وعزل وإضعاف لسوريا يجب أن يكون المخطط البديل هو استغلال الزمن الباقي ليس ما يرتاح الأميركيون لتقويض سوريا لتعزيزها لتوحيدها لخلق ظرف فيها يجعل الأميركيين يترددون قبل أن يهاجموها ذات يوم..

غسان بن جدو: المخطط البديل تقصد سوريا داخليا؟

ميشال كيلو: أقصد داخل سوريا نعم طبعا..

غسان بن جدو: يعني هذه فرصة تاريخية وذهبية حتى تتعزز القوات الداخلية؟

ميشال كيلو: لكن على المستوى العربي أيضا وحتى دوليا عندنا إمكانيات هائلة للعمل على المستوى الدولي وعلى المستوى العربي لكنها لا تستغل للأسف الشديد..

غسان بن جدو: دكتور رياض قدمنا معك إلى أنك قررت أن هناك هجمة ولعلنا ناقشنا ما هو أفق هذه الهجمة، الآن بصفتك مثقفا سياسيا دبلوماسيا كما تشاء تحدث بالصفة التي تشاء دكتور رياض، ما هي برأيك الأدوات الأساسية التي يفترض من الحكومة في سوريا من السلطة في سوريا بشكل عام أن تتوسلها لمواجهة هذه الهجمة أو ما تسمونه بالهجمة؟

رياض نعسان أغا: أولا اسمح لي أن أرد على تحية صديقي العزيز والغالي الأستاذ ميشال وهو صديق قديم واعتز بكثير من آرائه الحكيمة وأرجو أن يتأمل جيدا ما قاله من أن السياسة السورية لم تقرأ ما طالبه باول وأنا أدرك معه بأن هناك حاجة ماسة لحراك سياسي ربما كان سيأتي أفضل مما كان فكل تجربة لها إيجابياتها ولها سلبياتها وإن كنت أتفق معه في أهمية وضرورة العودة إلى الداخل إلا أنني أريد أن ألفت الانتباه إلى أن الولايات المتحدة منذ البداية طرحت على سوريا أسئلة صعبة أسئلة حادة الإجابة عليها تعني نوعا من الدمار أو تعني نوعا من خلق الفوضى والاضطراب وربما تعني فقدان الشرعية للسلطة وللدولة كلها تطرح أسئلة قاسية تتخالف مع أدنى ثوابت البلد أمر لا يستطيع أن يتخذه رئيس..

غسان بن جدو: على سبيل المثال؟

رياض نعسان أغا: على سبيل المثال في لحظة ما كانوا يريدون منا أن نطرد بعض الفلسطينيين الذين يحبهم الشعب العربي والشعب المسلم في العالم كله، قلنا لهم يا أخي حلوا المشكلة من أساسها ليس كل يوم تطلبون منا اسم فلان أو فلانة هؤلاء الأخوة الفلسطينيون غادروا الآن..

غسان بن جدو: أعطنا من فضلك الأمثلة التي تعتقد بأنها تهدد ما وصفته بشرعية النظام؟

رياض نعسان أغا: مثلا تعرف أنت كانوا يطالبون بأن نصدر قرارا بطرد خالد مشعل وطرد الجهاد ومثلا وكذا في لحظة ما الإخوان أنفسهم هم غادروا سوريا وقالوا لا نريد أن نكون عبئا على سوريا يطلبون منا أن نرسل قوات عسكرية لدعمهم في مستنقع العراق، تصور أنت أن تطلب من جنود سوريين أن يذهبوا لكي يقتلوا شعبا عراقيا يطلبون منا أن لا نتدخل في أي شأن له علاقة بالأمن الإقليمي، يريدون من سوريا أن تتحول إلى شرطي أميركي، هذا أمر لا ينسجم مع طبيعة سوريا أمر لم يحدث في تاريخها أمر لا يستطيعه رئيس ولا يستطيعه أي حاكم سيأتي لسوريا لا يمكن هناك ثوابت يعرفها أخي ميشال جيدا أنا وهو لعلي أنا الآن في موقع رسمي وهو في موقع ثقافي ولكن لو تبادلنا المواقع فهل يستطيع هو أن يفعل ما يطلب باول؟ لا يستطيع أحد لذلك أنا أقول إن الأزمة الحقيقية بيننا يجب أن تعالَج.. ردا على سؤالك يجب أن تعالَج من إعادة بناء الثقة المشكلة الكبيرة التي نقع فيها اليوم نحن هي فقدان الثقة نحن تغيرنا كثيرا يا سيدي منذ عام 1990 قبلنا كما تعلم بأن نجعل السلام خيارا وحيدا وهذا شيء كبير يدلك على أن الأيديولوجيا لم تكن عائقا أمام السياسة تعلم بأننا قبلنا بأن نتفاوض مع إسرائيل في سنوات طويلة وعجاف، الإسرائيليون هم الذين لا يريدون السلام، قلنا نبدأ من لحظة انتهينا قالوا لا نريد شروط قلنا حسنا بلا شروط يعني حقيقة كنا نقرأ الوضع الدولي كما طالب الأستاذ ميشال ونعرفه ربما بعض الكتاب هذا يجتهد وذاك يصيب وهذا يُخطئ ولكن بشكل عام كان هناك انفتاح وأنا أقول بل اسمح لي أن أقول إنني أزعم بأن ربيع دمشق الذي استمر بضع فصول أُسيء استخدامه أيضا دخل في مهاترات لم يكن لائقا أن يدخل بها وأنا مع إعادته ومع أن يعود هذا الإزار له الأزمة أزمة ثقة بيننا كسلطة وبين المعارضة السلطة تتخوف الآن من المعارضة ما الذي تريده أنت تعرف بأن هناك من يعلنون وهم في المعارضة أنهم قابلوا إسرائيليين والتقوا معهم وتبادلوا العشاء في أحد المطاعم وطبعا لا أقصد الأستاذ ميشال وجماعة المجتمع المدني هؤلاء احترمهم ولكن في المعارضة من فعل ذلك..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: دكتور رياض هل المعارضة قوية بشكل..

رياض نعسان أغا: أيضا إذا سمحت لي أن أكمل ولو بسيطة.. بس فقط.. بسيطة يعني ملاحظة أن الثقة إذاً هي بين الداخل وبين السلطة يجب أن تستعاد بأعلى درجاتها لأن الموضوع الآن هو موضوع وطن يا أخي ليس موضوع نظام والله لو أنه موضوع نظام لهان الأمر ربما لكثير قالوا يا أخي نحن إذا كانت المسألة نحن فنحن لا نريد أن تتكبد سوريا المصيبة، المشكلة أيضا في الثقة بيننا وبين بعض أصدقائنا اللبنانيين الذين خذلوا سوريا وتحولوا إلى خصوم لها حتى بتنا نجد من كان خصما أرحم منهم واسمح لي أن أحدد بتُّ أجد العماد ميشيل عون أرحم بسوريا وأكثر موضوعية في النظرة المستقبلية من حلفاء سوريا خلال السنوات التي قضاها في المنفى، الأزمة أزمة ثقة بين أقطار الأمة العربية تصور أن هناك في العرب من يصدق كل ما يقوله الإعلام الصهيوني ويتعامل مع سوريا وكأنها أصبحت مدانة بالجريمة هذا أمر خطير جدا ثم الثقة بيننا كأمة وبين الولايات المتحدة نحن لا نصدق شيء مما يقولون نحن نجد أن الأميركيين لا يهتمون إلا بإسرائيل مفتاح الرضا أو مفتاح الحصول على الرضا في البيت الأبيض يقع في تل أبيب هذا ليس إنصافا أنا كمواطن وأنت طلبت مني أن أتحدث كمثقف وليس كسفير كيف أستطيع أن أفهم أن يحاصَر الفلسطينيون في لبنان من أجل أسلحة تعود إلى القرن الثامن عشر وأجد أن المجتمع الدولي كله يدعم ترسانة نووية لدى تل أبيب؟ بأي حق بأي منطق؟ أعيدوا إلينا الثقة أنا أطلب من الأميركان أن يستعيدوا الثقة..

غسان بن جدو: لكن الآن دكتور رياض الآن نحن نتحدث في لحظة تاريخية دكتور رياض من فضلك نحن نتحدث في لحظة تاريخية قلنا إن الزمن السوري الآن صعب وأعتقد أنكم جميعا الآن في داخل سوريا تقولون إن زمنكم صعب بقطع النظر عما يعانيه إخوانكم الفلسطينيون في لبنان وغير هذا الأمر نحن نتحدث عن وضعكم بشكل أساسي وسبل المواجهة تعليق من السيد ميشال كيلو قبل أن أتوجه للحضور الكريم من فضلك.

ميشال كيلو: تعليق سريع، المسألة بمنتهى البساطة هي التالية، هل نواجه هذا التحدي الحقيقي الماثل الداهم المتعاظم الذي نعترف به جميعا بالوسائل المناسبة؟ إذا كنا نواجهه بوسائل مناسبة فليفسروا لنا هذا التدهور الحثيث في موقف سوريا الدولي وهذه العزلة وهذا الضعف وهذا الارتباك وإذا كنا لا نواجهه فاجلسوا كي نرى كيف نستطيع أن نواجهه علما بأنه ليس هناك ألف سبيل هناك سبيل واحد مدروس ومحدد، أن تقيم وحدة حقيقية بين سلطتك وبين دولتك وبين مجتمعك وأن يكون هناك توافقات بين البشر ومصالحة وطنية..

غسان بن جدو: لكن هو يقول هناك أزمة ثقة بينكم وبين السلطة..

ميشال كيلو: ليس هناك أزمة ثقة..

غسان بن جدو: فيه وضع حساس يتعرض له الوطن وليس فقط النظام..

ميشال كيلو: أخي الكريم بيؤسفني أنا أن يقال هذا الكلام نحن الذين نكون أطلنا لساننا على السلطة رغم نحن الذين طورنا البرنامج الذي يقول لا نريد إسقاط النظام وإنما نريد حل المشاكل ونحن نعترف بشرعية السلطة إذا اعترفت بشرعية العالم نحن اللي صالحنا المجتمع السوري مع السلطة جماعة المجتمع المدني وحراك المجتمع المدني والمعارضة الديمقراطية وسمعنا الكثير من الكلام كيف تسحبون شعار اسمه إسقاط النظام دأبنا عليه طيلة الثلاثين عام ودخل آلاف البشر من أجله إلى السجون؟ وتقولون الآن لا نريد أن نتحدث بمسألة النظام فلتبقى السلطة بيد من هي بيده الآن وتعالوا نحل مشكلات البلد ونرسم سياسة جديدة تتفق مع العالم ومع التحديات القادمة، عندما كنا نتحدث عن تحديات قادمة كانوا يقولون هذا لا وجود له إلا في مخيلتكم..

غسان بن جدو: دكتور رياض ألا تعتقد بأن هذا الخطاب يطمئن السلطة يعني الآن هذا كلام جديد بالمناسبة الآن فيه كلام جديد لهذا الطرف الآن..

رياض نعسان أغا: يا سيدي أرجو أن لا يغيب عنكم أستاذ غسان أنني قلت استثني الأستاذ ميشال وجماعة المجتمع المدني، قلت إن هؤلاء أنا أحترمهم..

ميشال كيلو: لا كل المعارضة الديمقراطية هذا موقعي يا دكتور رياض..

رياض نعسان أغا: أنا قلت هذا قبل أن يعقب الأخ ميشال يعني أنا قلت هذا وأنا أدرك إذا كنت تريد رأيي الآن يعني بعيدا عن التفاصيل أو الخلفيات أنا أجد أن اللحظة الآن حاسمة بأن لا ينفرد أحد وحده في اتخاذ قرار نحو المستقبل لأن المشكلة الآن لا تعني النظام وحده ولا تعني طرفا من أطراف العمل السياسي في سوريا، اللحظة الآن تاريخية بالنسبة لسوريا ولذلك لعلك قرأت في مقالي البارحة أنني أدعو إلى حوار وطني شامل لا يستثني أحدا إلا أولئك المعدودين على الأصابع الذين يستعينون بالصهيونية والذين يريدون لبلدنا أن تقع في فخ كبير، أنا أدعو فعلا إلى حوار وطني شامل وربما يكون الذي صدر قبل أيام عن القيادة القطرية لحزب البعث لدراسة قانون الأحزاب مفتاح لهذا الحوار الوطني كما أنني أجد أن السيد الرئيس في المرسوم التشريعي الذي أصدره اليوم لإحداث لجنة تحقيق وطنية سورية تتعاون مع لجنة التحقيق الدولية ربما هذا أيضا مفتاح يدل على تفاعل إيجابي مع قرارات مجلس الأمن، نحن لم نكن يوما ضد الشرعية الدولية ولن نكون، أنا أنتقد كثيرا من التصرفات ويعرف أخي ميشال ذلك ولكن هذه دولة كبيرة لا تستطيع أن تجد الصورة فيها واحدة هناك تنوعات في الطيف أيضا عندما نقول النظام يجب أن نحدد ليس كل النظام سيئ هناك أناس سيؤون هناك أناس يعيقون حركة الإصلاح أنا وأخي ميشال قلنا في لقاء سابق على الجزيرة أننا سندعم مسيرة الإصلاح لكن لا أنا ولا هو في مواقع تمكننا من ذلك، السيد الرئيس نفسه لا يجد أحيانا أعوانا أقوياء لمعاونته على مسيرة الإصلاح وأنت تعلم ما الذي جرى منذ شهر 6 إلى الآن عندما كان المؤتمر كان بداية لعمل لم يتسن لنا بعد.. أنا في تقديري..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: إذاً إحدى الأولويات أن يوجد الرئيس بشار الأسد معاونين حقيقيين يساعدونه على الإصلاح..

ميشال كيلو: مع أن سوريا مليئة..

غسان بن جدو: تفضل.

رياض نعسان أغا: أنا أعتقد أن هناك أزمة حقيقية في الكوادر نعم هناك أزمة في الكوادر هذا الإصلاح يتعثر ولذلك نجد أن السيد الرئيس يحاول أن يأتي برجال يثق بهم ويدرك أنهم قادرون على التفاعل مع المجتمع الدولي أكثر متخلصون من أعباء الخلافات الشكلية، أنا أدعو مع الأستاذ ميشال فعلا إلى أن نعيد حوارا وطنيا معمقا لا يستثنى منه أحد إلا الخونة وهم معدودون على الأصابع..

غسان بن جدو: شكرا لك دكتور، تفضل.

مشارك أول: أنا أود أتدخل بالمداخلة هيك لأنه مو سامع مضبوط الصوت..

غسان بن جدو: يعني سمعت كلام الإخوان يعني شو رأيك الآن نحن نتناقش الآن في وضع نتحدث فيه عن سوريا وكيفية مواجهتها بما تعتقده من صعوبات إلى آخره..

الإصلاح الداخلي
وتطويع العلاقات الخارجية

مشارك أول: مضبوط أنا بالنسبة لي كمواطن سوري بالنسبة للي شايفه واللي عم بيصير بالنسبة إلى الهجوم على هذا البلد اللي ما بأعرف كل وخصوصا العرب اللي هما سوريا هي حضنت كل العرب ما فيه أي حرب ما فيه أي سياسة صارت إلا إذا كانت سوريا ظهر لها العرب بس المستغرَب أنه بالنسبة للسياسة الأميركية ليش تحديدا هلا.. أنا بأسأل ها السؤال ليه تحديدا هلا أنه اختارت هلا تطلع سوريا من لبنان؟

غسان بن جدو: لا إحنا لسنا في هذا المجال الآن نحن نقول كالتالي أنت كسوري وربما تكون متعاطف مع السلطة أو لست أدري ما الأمر لا يعنيني ولكن أنا سأهب معك جدلا الآن أن أميركا مخطئة وأن أميركا ظالمة وأن سوريا مظلومة وكل هذا الأمر هذا كله نضعه جانبا، النقاش الحالي الآن كيف يمكن لسوريا الدولة والقيادة والمجتمع أن تواجه هذه الجبهة.. هذه الهجمة؟ أنت كمواطن سوري كيف ترى هذا الأمر هناك مقاربات تقول ينبغي الحوار الداخلي وإصلاح حقيقي وجدي وهناك مقاربة أخرى تقول الأولوية الآن لمواجهة هذه الهجمة الخارجية وبعدئذ نؤجل كل إصلاح داخلي؟

مشارك أول: لا المفروض هو الإصلاح الداخلي.. المفروض هو الإصلاح الداخلي هاي أولا، الناحية الثانية السلطة تنزل لعند الشعب أهم شيء يكون فيه حوار بين السلطة والشعب إذا ما كان فيه..

غسان بن جدو: يعني أنت كمواطن الآن من الشعب عندما تقول لي السلطة تنزل على الشعب ما الذي تنتظره من هذه السلطة حتى تحاورك فيه أنت كمواطن؟

مشارك أول: أول شيء الشعب هو الأساس بالدولة الدولة هي موجودة لخدمة هذا الشعب لما..

غسان بن جدو: بشو بتحاورك السلطة يعني الآن أفترض جدلا أن ثمة مسؤول سوري عم بيشارك الآن تقول له أنت كمسؤول أنزل لعندي طيب هذا بينزل لعندك على شو بدك يحاورك على ماذا بده يحاورك..

مشارك أول: فيه خلافات بين الشعب والدولة، المفروض الدولة هي اللي تنزل لأنه هي الأساس هي لازم تحكي بها الموضوع هذا لأنه كمواطن هو ما له قدرة أنه يقدر يفوت لعند ضابط أو لعند أي إنسان مسؤول بالدولة يقدر يحكي معه.

غسان بن جدو: جميل، تفضل يا أخي من فضلك.

مشارك ثاني: أنا بالنسبة لي لأنه أهم شيء أنه لازم مثل ما قال إنه الشعب والقيادة فينا نقول إنه يظلوا ملتفين حوالين بعض لأنه لازم يكون يعني لازم تكون..

غسان بن جدو: طيب خليني أسألك اتركنا من القيادة خليني أسألك الآن في خطاب السيد ميشال كيلو على سبيل المثال السيد ميشال كيلو ومن يمثل بطبيعة الحال جماعات المجتمع المدني تريد أن تحيي المجتمع المدني تريد أن تغيَّب ديمقراطيا إلى آخره والدكتور رياض نعسان أغا يقول هناك أزمة ثقة بين المعارضة وبين السلطة يستثني السيد ميشال كيلو ليس مهما ولكن هناك أزمة ثقة، أنت كشخص الآن عندما تسمع خطابا، هذا الخطاب خطاب الجماعات المثقفة وخطاب المعارضة ما الذي يمكن أن تقوله لهم؟ نحن معكم هبوا إلى الأمام أو تريثوا أن الأمر الآن هناك أوضاع خطرة علينا كسوريين؟

مشارك ثاني: هو الأحسن يعني بهيك الحالة أنه فينا نقول للمعارضة والمثقفين يكونوا يعني متحدين أو فينا نقول إنه يقدروا الوضع أنه مثلا اللي عم تتعرض له هلا سوريا..

غسان بن جدو: يعني يؤجلوا مطالبهم؟

مشارك ثاني: يعني مو يؤجلوا تظل المطالب بس هلا مين ما كان يعني أنه عم يقدم أنه والله صار شيء بيقولوا إن والله سوريا عملت هيك أو سوريا عليها ها الشيء الثاني فلازم أنه أقل شغلة الواحد يحاول يتجنبها هلا أنه تعريض لمسائلة زيادة قدام المجتمع الدولي وخصوصا..

غسان بن جدو: يعني تريثوا قليلا.

ميشال كيلو: أخي الكريم نحن نقول وهاي خارج أي قوس للنقاش مع النظام ضد الخارج مع النظام ضد أي خطر خارجي لكننا لا نعتقد أن الوسائل التي يستخدمها النظام الآن لحماية البلد كافية لحماية البلد، وضع سوريا يتردى وأحوالها تتردى والنظام أضعف من أن يستطيع رد أميركا يجب أن.. يحتاج إلى جهد لعشرة خمسة عشر مليون إنسان اللي وراءه واللي عندهم الرغبة يدافعوا عن بلدهم يا أخي وين الخطأ في هذا الكلام.

غسان بن جدو: دكتور جوشوا أنا أعلم جيدا الآن بأنه سماعك لهذا النقاش قد يفيدك في كتابك بقطع النظر عن النقاش في هذه الحلقة وأنا أعتذر إذا لم نعطك حقك الكثير في هذا الكلام ولكن نود أن نستفيد من بعض المعطيات، ستيفن هادلي مستشار الرئيس جورج بوش لشؤون الأمن القومي تحدث أو طلب من رئيس مجلس الشيوخ الإيطالي أخيرا وقال له هل لديك بديل للرئيس بشار الأسد اسم بديل للرئيس بشار الأسد بحسب ما فهمنا من مقالك بأن رئيس مجلس الشيوخ الإيطالي صُعق، هل يمكن أن تحدثنا عن هذا المعطى الجديد؟

جوشوا لاندس: أول شيء لازم أقول إنه هذا يعني هذا خبر أنا سامعه وأثق فيه بس مانه مثبَّت يعني تماما لأنه أنا لست أقدر أقول إنه هذا حصل بس بشكل عام في آخر شهرين الأميركان والحكومة الأميركية يعني سألت نفسها كل شو البدائل؟ يعني شو ممكن نعمل بسوريا؟ ممكن نغير نظام نسقط نظام يعني الضغط على النظام تغيير.. الحكومة الأميركية يعني بتدرس كل..

غسان بن جدو: الاحتمالات كل الخيارات..

جوشوا لاندس: كل الخيارات.

غسان بن جدو: الخيارات الممكنة..

جوشوا لاندس: وهذا خيارات واحدة وشافوا أنه ما فيه بديل بأفتكر أنه يعني شافوا أنه ما فيه أحد ممكن يأخذ السلطة لأنه صارت سوريا يعني صار لنا خمسة وثلاثين سنة في الشرق الأوسط ما شفنا انقلاب ناجح وكل..

غسان بن جدو: في موريتانيا أخيرا نجح..

جوشوا لاندس: بس فيه خلاف بين بس بشكل عام يعني مع تعدد أجهزة الأمن والحرس الجمهوري..

غسان بن جدو: هذا في سوريا تقصد..

جوشوا لاندس: في سوريا وفي كل البلدان العربية نفس الشكل يعني سوريا ما تتميز كثير من كل الآخرين صعب جدا أن الواحد يقوم بالانقلاب لأنه المخابرات بيعرفوا..

غسان بن جدو: طيب، أود أن أستفيد من رأيك، هذا الحوار الآن بين السلطة وبين جزء من المعارضة إن صح التعبير أنت برأيك الآن كمراقب وبحسب ما فهمت لديك يعني أشهر موجود في سوريا حتى تؤلف كتابك، هل ترى الآن في ظل هذه الصعوبة التي تمر بها سوريا أن هناك إمكانية جدية لانفتاح متبادل بين المعارضة الداخلية في الداخل أنا أتحدث ليست معارضة في الخارج وربما حتى في الخارج لمَ لا ولكن المعارضة هذه على الأقل التي تقدم نفسها في الداخل وبين السلطة هناك إمكانية حقيقية لهذا الحوار؟ هناك إمكانية حقيقية لتَقدُم خطوات إصلاح جزء من الأعلام لهذا الخطاب الموجود من هذه السياسة في الداخل إلى آخره هناك إمكانية أم لا؟

جوشوا لاندس: ممكن أجيب إنه الحكومة الأميركية ما بتأخذ المعارضة..

غسان بن جدو: أنا لا أتحدث عن الأميركان..

جوشوا لاندس: المعارضة السورية بجدية إطلاقاً..

غسان بن جدو: لا في الداخل ولا في الخارج..

جوشوا لاندس: لا داخل ولا خارج، كل مرة أنا بأحكي أن المعارضة داخل وخارج بأميركا كل يعني ما..

غسان بن جدو: أنا أريد أن أترك المعارضة دكتور جوشوا أنا أود أن أسألك الآن كمراقب يعني هذا إمكانية الحوار بين السلطة وبين المعارضة من أجل تقدم خطوات نحو إصلاح أوضاع في الداخل برأيك ممكن الآن أن تنظر.. ترى بأن الأولوية للحكومة أو الحكم السلطة في دمشق أن ربما تشدد أكثر في الداخل من أجل مواجهة الأخطار في الخارج؟

جوشوا لاندس: المشكلة يعني الأساسية أنه كما شوفنا بالربيع دمشق الأولى أول ما نبدأ نبلش النقاش بين المعارضة والحكومة بده شو ثلاث أربع أشهر والمعارضة يطالبوا الديمقراطية وأول ما المعارضة تطلب الديمقراطية فيه مشكلة لأنه النظام غير ديمقراطي والحوار غير مفتوح بعد هذه المشكلة وهذا يعنى أستاذ كيلو بده يفتح هذا الباب وبده النظام تغير وبتصير ديمقراطي والرئيس بشار الأسد يفتح الباب للأحزاب حقيقية وللديمقراطية بالمستقبل بس حتى الآن هذا ما حدث.

غسان بن جدو: طيب دكتور ميشال كيلو..

ميشال كيلو: أنا.. إذا بتسمح لي بسرعة ملاحظة سريعة..

غسان بن جدو: أرجوك تفضل.

ميشال كيلو: نحن نقول عزيزي نحن لسنا بديل النظام ما عندنا قوى تكون بديل النظام إذا سقط هذا النظام فقد تذهب سوريا إما إلى الفوضى وإما إلى احتلال ونحن ضد أن تذهب بلادنا إلى فوضى وإلى احتلال بل فقط من أجل إسقاط النظام ليس هناك من حل إلا أن نضع أيدينا بيد بعض..

غسان بن جدو: في إعلانكم الأخير تطالب بالتالي هذا إعلان جديد تقول ضرورة التغيير الجذري في البلاد..

ميشال كيلو: هذا هو..

غسان بن جدو: ورفض كل الإصلاحات الترقيعية أو الجزئية أو الالتفافية.

ميشال كيلو: لكننا نقول تغيير حواري تدريجي هادئ بطيء مدروس تغيير سلمي تغيير تحت سقف القانون هذا هو المقصود بالتغيير الجذري نحن بكل الإمكانيات وقوى وقدرات سوريا نظاماً ومعارضة ومجتمعاً وشعبا ومجتمعا ودولة ما عندنا طريق آخر لأن إحنا ولا النظام بالواقع إذا بأرجع بعقلك إذا سقط النظام سوريا رايحة على الفوضى أو رايحة على هيك نحن ضد أن تذهب بلادنا إلى الفوضى أو إلى الاحتلال من شان هيك لا يوجد حل إلا أن نضع أيدينا في يد بعض.

غسان بن جدو: هل هناك إمكانية الآن لانفتاح ولو متدرج برأيك حسب قراءتك للسلطة..

ميشال كيلو: هذا ما نأمله..

غسان بن جدو: على مستوى الإعلام على مستوى نشاط الأحزاب السياسية على مستوى مشاركتكم أنتم..

ميشال كيلو: هذا ما نأمله وإن كان انطباعنا أننا نتأخر كثيراً عما يجب أن نفعله نحن نفعل اليوم ما كان يجب أن نعمله قبل ثلاث سنوات وبهذا المعنى أنت تقوم بإجراءات وتدابير متأخرة وبهذا المعنى ليس لها كثير من الفاعلية..

غسان بن جدو: حتى لو كانت متأخرة ولكن الآن يعنى هناك صعوبات الآن..

ميشال كيلو: سيدي الكريم الآن فيه كلام..

غسان بن جدو: حتى ولو كانت متأخرة ولكن لا ضير في أن يتم هذا الأمر.

ميشال كيلو: الآن فيه كلام بعد كل هذه الأزمة وكل هذا التحدي اللي أنا بأعتقد إنه في النهاية سينتهي نهاية عسكرية لا أصدق أن الأميركان يذهبون إلى نهاية دستورية إلى الآن لا..

غسان بن جدو: كيف ذلك؟

ميشال كيلو: أنا بأعتقد أنه الأميركان بخياراتهم يلمحون بين فترة وأخرى أن لدينا خيارات مفتوحة بما في ذلك الخيار العسكري وعندما سيتاح الشرط الضروري والظرف الضروري للقيام بضربة عسكرية دستورية لن يترددوا لحظة واحدة الأميركان من شان هيك يجب أن نعد أنفسنا على السيناريو الأسوأ وليس على السيناريو الأفضل، الآن فيه كلام إنه سيخلى سبيل ثلاث معتقلين سياسيين منهم رياض سيف ومأمون حمصى وعارف دليلي، يعني هل تنهار الدولة إذا طلعوا ها العشرين واحد الآخرين الموجودين معهم والذين حوكموا معهم بنفس القضية وبنفس التهمة؟ يعنى أنا لا أفهم فيه تدابير.. لا يمكن يعنى أن يمشي الحال بهذه الطريقة البطيئة الجزئية والمحدودة والبطيئة نحن نواجه تحديا هائلا اقتلاعيا، البلد كلها مهددة إما أن نتصرف بروحية أن البلد مهددة وليس بروحية معارضة ومغالاة نحن لا نتحدث الآن معارضة ومغالاة أنا لا أتحدث هنا كمعارضة أنا أتحدث كوطني سوري كمثقف سوري يعي مصالح بلده أو يدعي ذلك وأتمنى على بلدي أن تخرج من هذا المأزق بكل قواها كي لا نضيع بين أرجل الخارج إن كان إسرائيل ولا الولايات المتحدة الأميركية..

غسان بن جدو: نعم، إذا أردنا دكتور رياض إذا أردت أنت كشخص معني أو مهموم بوضع بلدك وبهذا الزمن الصعب ما الذي يمكن أن تساهم فيه من أجل تحديد أولويات الإنقاذ؟

رياض نعسان أغا: والله أنا أشارك النقد في البطء نعم أعتقد أن هناك بطء في كثير من الحالات وأعتقد بأننا بحاجة ماسة إلى حراك سريع ولعل ما صدر كما قلت لك من دعوة لمناقشة قانون الأحزاب يكون دعوة لحوار وطني مع المعارضة الوطنية التي امتدحناها كثيرا أنا شخصيا امتدحت المعارضة الوطنية كثيراً لأنني أعلم تحت أي سقف تتحرك وبالتالي أعتقد أن إعادة بناء الثقة ترميم هذه الجذور نحن جميعا أخوة وأصدقاء يعني لا يستطيع أحد أن يتصور أنني هنا أمثل السلطة والأستاذ ميشال يمثل المعارضة يعني لو أننا الآن في بيروت أو دمشق أو في أي بلد لخرجنا نتعشى مع بعض نحن أصدقاء ولا أحد في المعارضة إلا كما قلت لك أسماء بسيطة هم الذين يعني أزعجونا أو أساؤوا للشعب السوري لذلك أعتقد أن ترميم الثقة بناء مزيد من الجذور الدعوة السريعة.

غسان بن جدو:إذا أردت.. دكتور رياض سيدي العزيز بمعزل عن.. دكتور رياض أرجوك أن تسمعني، بمعزل عن علاقتك وصداقتك مع السيد ميشال كيلو نحن نتحدث عن قضايا جذرية ومصيرية في البلد إذا أردت الآن أن أستفيد من خبرتك كإعلامي وكدبلوماسي.. دكتور رياض عزيزي إذا أردت أن أستفيد من خبرتك كإعلامي وكدبلوماسي برأيك ما هي الأولويات إذا أردت أن تساهم في وضع أجندة على الأقل إعلامية ودبلوماسية ما الذي يمكن أن تقوله؟ يعني سألناك كسفير في الإمارات وأنت مرتقب وسياسي إلى آخره؟

رياض نعسان أغا: علينا أن نوسع إطار الحوار الوطني مع كل أطياف العمل السياسي والوطني في سوريا هذا ما أقترحه وكما أن الأستاذ ميشال لم يتحدث من موقع المعارض فأنا لن أتحدث أيضاً من موقع السفير..

غسان بن جدو: السيد ميشال يقول لك لا يوجد حوار وطني..

"
للدفاع عن سوريا كوطن علينا تعميق الحوار الوطني والتنسيق مع الأمة العربية بكل فصائلها شعوبا ومنظمات وحكومات، والتحرك على الصعيد الإعلامي لمواجهة هذه الحملة بالمنطق والقناعات أكثر من مواجهتها بالأيدولوجيات
"
رياض نعسان

رياض نعسان أغا: اسمعني الآن في مشكلة نتحدث حول وطن الذي يعنينا الآن إنقاذ وطن علينا أن نعمِّق الحوار الوطني علينا أن نعمِّق التنسيق مع الأمة العربية بكل فصائلها شعوبا ومنظمات وحكومات علينا أن نتحرك على الصعيد الإعلامي لأننا فاشلون فيه جدا علينا أن نواجه هذه الحملة بالمنطق والقناعات أكثر مما نواجهها بالأيديولوجيات، أنا أدرك بأن تصرفنا إلى الآن يمضي في الاتجاه الصحيح ربما يكون بطيئا ربما يكون صحيحا أن ما نفعله اليوم كان ينبغي أن نفعله البارحة لكنني أقول إن ما يحدث الآن هو نتاج غياب الثقة المتبادلة على كل الصُعُد وعلينا أيضا أن نعمق الثقة بين أقطار الأمة العربية أدعو إلى إعادة الحوار مع الولايات المتحدة مع أطراف فاعلة فيها لاستعادة الثقة، نحن بدأنا نشعر أن لا أحد يثق بالولايات المتحدة نريد أن تتحرك الولايات المتحدة بعدالة ولكن لا أحد يسمع لنا، نريد من المنظمات العربية والدولية أن تدرك خطورة أن يتحول هذا المكان المعظم من العالم مكان بلاد الشام إلى أرض فوضى وإرهاب نخشى من ذلك نحذر المجتمع الدولي كله من أن يصبح لعبة بأيدي الصهيونية..

غسان بن جدو: دكتور رياض أرجوك..

رياض نعسان أغا: لذلك أدعو مرة أخرى إلى تعميق الحوار الوطني.

غسان بن جدو: جميل في أقل من دقيقة من فضلك لأنه الوقت تقريباً سينتهي لا أود أن أضيِّع هذه الفرصة حتى أستفيد من رأيك في كيفية ما ذكرته بكل صراحة وجرأة ربما لأول مرة أنا أسمع شخصية سورية تتحدث بهذه القضية أنت تقول سُنة لبنان قبل غيرهم انتقلوا من موقع الحليف التاريخي الصامت لسوريا إلى موقع الكاره لها في استغلاله لحال التطبيق اللبناني إلى آخره، إذاً أنت تقر بكل صراحة أن هناك فجوة الآن قائمة بين عدد كبير أو غالبية السُنة هنا في لبنان مع سوريا، كيف يمكن ردم هذه الفجوة؟ حدثني في أقل من دقيقة هذا الموضوع بالمناسبة يستحق ليس حلقة فقط ربما يستحق حلقات لكن الموضوع حقيقي.

رياض نعسان أغا: ذلك أيضا في الفقرة .. السطر الثاني من هذه المقالة .. نعم وهذا حقيقي وأنا أقول بأنه عندما قام الموساد بقتل الحريري اختاروا الحريري بالذات لكي يفقدوا سوريا حليفها الصامت الأكبر وهو حليف تاريخي منذ أن بدأ الإسلام في هذه الأرض أرض بلاد الشام وهم اختاروا كما قلت ضحوا بكبش كبير لكي يجلسوا ويتفرجوا على الذي يحدث والذي يحدث الآن هو تمزيق لوحدة لبنان يريدون من بعده تمزيق وحدة سوريا، هناك مشروع إقامة دويلات في هذه المنطقة طائفية تمدها كلها إسرائيل بالأسلحة وتحتكم كلها إلى إسرائيل وتصبح إسرائيل سيدة المنطقة بلا منازع هذا ما أردت أن ألفت إليه وقلت إن سُنة لبنان هم مع كشف الحقيقة، مَن قتل الحريري؟ ولكنهم ليس مع الذي نادى توت.. توت سوريا عم بتموت هؤلاء سيواجهون قادتهم السياسيين ويقولون لهم لا..

غسان بن جدو: نحن نتحدث عن تاريخ ليس عن سنة لبنان وعن سوريا إن هذا الأمر خطير جداً، دكتور جوشوا من فضلك يعني باختصار شديد هل ترى أن ما يقال الآن من خوف من أن إسرائيل قد تستغل ما يحدث الآن في المنطقة من أجل إجهاز بالكامل على المشروع السوري أمر حقيقي أم مبالغ فيه؟

جوشوا لاندس: أنا أظن هذا مبالغ فيه لأنه إسرائيل ما راح تعمل شيء بأفتكر إسرائيل بتخبي هلا لأنه ما بتحب تشوف إنه هي ما بتعطي فرصة لسوريا أن تهاجمها بس طبعاً فيه ناس في أميركا بدهم يغيروا النظام هون بس ما يقدروا وسوريا ممكن تحمي نفسها يعني .. بس أنا أتصور المستقبل مؤلم لأنه الحكومة السورية راح تهاجم أميركا وأميركا راح تفرض مال أوروبا..

غسان بن جدو: لقد انتهى الوقت دكتور جوشوا أنا آسف سنستفيد منك ولكن انتهى الوقت بكثير ولكن مع ذلك ثوان معدودة للسيد ميشال كيلو في كلمات أخيرة من فضلك.

ميشال كيلو: ليس هناك وقت كثير سوريا في خطر وعلينا أن نمد أيدينا جميعا لإنقاذها.

غسان بن جدو: شكرا السيد ميشال كيلو، شكرا دكتور جوشوا، شكرا لك دكتور رياض نعسان أغا، شكرا لكم أيضا الحضور الكريم، شكرا لكل من ساهم في إجازة حلقة من الدوحة عماد بهجت فاروق القاسم محمود رحمة والجميع من بيروت هنا عماد، طوني عون، مصطفى عيتاني، آمال حمدان والجميع، مع تقديري لكم في أمان الله وكل عام وأنتم بخير هذه آخر حلقة في رمضان الكريم، عيد فطر سعيد.