أظهرت صور عرضتها قناة الجزيرة اللحظات الأخيرة للعقيد الليبي معمر القذافي قبل مقتله في مدينة سرت اليوم.

وظهر في الصور القذافي عقب إلقاء القبض عليه من قبل الثوار وهو مصاب ولكنه كان على قيد الحياة، وهو ما يؤكد المعلومات التي تحدثت عن مقتل العقيد عقب إعتقاله من دون تفاصيل عن ظروف مقتله.

وأظهرت الصور التي بثتها الجزيرة نقلا عن التلفزيون الليبي القذافي وهو يتعرض للدفع والضرب بيد مجموعة من الثوار وبدا أنه يقاومهم في مرحلة ما، وكانت الدماء تغطي وجهه وجرى جذبه إلى سيارة بينما ضرب على رأسه بمسدس.

وكان الناطق باسم المجلس الوطني الانتقالي عبد الحفيظ غوقة قد أكد أن القذافي (69 عاما) تم أسره من قبل الثوار بعد أن جرح في القتال بسرت قبل أن يفارق الحياة، من دون أن يقدم تفاصيل عن ظروف مقتله.

وروى كل من محمد العوا وإبراهيم محمد المحجوب -وهما من أفراد الكتيبة التي اعتقلت القذافي- ظروف العملية، وأكدوا للجزيرة أنهم توصلوا إلى مكانه عقب إطلاق نار من قبل مرافقين للعقيد، وبعد الاشتباك صعد القذافي الذي كان مختبئا في حفرة مجاورة حاملا مسدسا، وهو يتسائل "شنو فيه؟" (ماذا هناك؟).

وأوضح محجوب أن سيارة إسعاف نقلت العقيد إلى مصراتة، مشيرا إلى أنه شاهد العقيد وهو مغمى عليه قبل أن يفارق الحياة.

تفاصيل أخرى
من جانبه أكد القائد الميداني للمنطقة الجنوبية في مدينة سرت محمد ليث أن القذافي كان مسلحا وقتل أثناء محاولته الفرار.

وقال ليث لوكالة الصحافة الفرنسية إن القذافي "كان داخل سيارة جيب كرايزلر أطلق عليها الثوار النار فخرج منها وحاول الفرار، وهو هارب دخل في حفرة محاولا الاختباء. أطلق عليه الثوار النار، فخرج وهو يحمل في يده كلاشينكوف وفي اليد الأخرى مسدسا، تلفت يمينا ويسارا وهو يتساءل عمّا يحصل، وأطلقوا عليه النار فأصيب في الكتف وفي الرجل وقتل على الأثر".

وأضاف أن القذافي "كان جسمه هزيلا جدا، وواضح أنه كان مريضا فلم يتحمل الإصابة". وأكد أنه كان يرتدي بذلة بنية اللون وعلى رأسه عمامة.

ونفى ليث أن يكون القذافي قتل في قصف لقوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) على سرت، مؤكدا أن "ثوار مصراتة قتلوه".

من جهته، أعلن حلف شمال الأطلسي في بيان اليوم الخميس أن طائرات للحلف قصفت آليات لقوات موالية للقذافي في حوالي الساعة الثامنة والنصف صباح اليوم بالتوقيت المحلي في ضواحي سرت. ولم يوضح الحلف ما إن كان القذافي موجودا في هذه القافلة من السيارات "التي كانت تخوض عمليات عسكرية وتشكل تهديدا واضحا للمدنيين"، كما جاء في البيان.

بالمقابل أكد رئيس المكتب التنفيذي في المجلس الانتقالي الليبي محمود جبريل في مؤتمر صحفي عقده اليوم الخميس  بطرابلس أن الخبراء الليبيين في المشرحة سيقدمون التفاصيل الكاملة حول مقتل القذافي.

المصدر : الجزيرة + وكالات