إحدى لوحات فرزات تصور زعيما يطالب المواطن بكتم آلامه من الحروب كي لا يؤثر على أعمال القمة (الجزيرة نت)
 
نغم ناصر-اللاذقية

يصور رسام الكاريكاتير السوري علي فرزات الحياة الإنسانية بأوجه عدة تهدف لتوفير مساحة واسعة من الحرية والديمقراطية للمواطن العربي "الذي يأبى مغادرة سجنه" حسب تعبير فرزات نفسه الذي يقيم معرضا فنيا يحوي 75 لوحة ضمن مهرجان الكوميديا المسرحي في مدينة اللاذقية شمال غرب سوريا.

ويصر الفنان فرزات ذو الانتشار العالمي على أن يرسم بريشة تعبر عن شخصيته، ويرفض أن يتخلى عن مبادئه رغم الحظر الذي طال فنه جراء بعض لوحاته التي تسببت بإشكالات في سوريا منعته من الرسم في صحفها.

لوحة الجنرال
كما امتد حظر لوحاته -التي يشارك بها في المعرض- إلى دول عربية أخرى، وأثارت لوحة "الجنرال" استياء بعض الأنظمة حيث تصور جنرالا يطعم المواطن العربي الجائع أوسمة.
لوحة "الجنرال" أثارت استياء حكومات وتسببت بحظر فرزات من دخول دول عدة
(الجزيرة نت)

وتسببت اللوحة بمنعه من دخول ليبيا والعراق والأردن، وكانت عُمان آخر دولة يمنع منها في الشهر الحالي "عندما منعت من دخولها كمشارك في لجنة التحكيم في مهرجان للكاريكاتير"، حسب تعبيره.

ويقول فرزات إنه يرسم الممارسات دون تصاوير شخصية أو أسماء وصفات "وعلى الرغم من ذلك يتحسس الدكتاتوريون والفاسدون رؤوسهم".
 
ويضيف لوحاتي ليست أسيرة زمان ومكان محددين ولكنها تصلح لكل زمان ومكان، على حد وصفه.

أصداء المعرض
ورحب السوريون بمعرض فرزات الحالي حاملين في أذهانهم (جريدة) الدومري التي منعت من الصدور في 2003 ولكنها لا تزال تصدر في أذهان الناس، حسب تعبيره. وهي الجريدة الساخرة التي أصدرها الفنان عام 2001 وحققت صدى واسعا واحتفى بها السوريون كأول جريدة مستقلة تصدر في سوريا منذ العام 1963.

ويعتبر فرزات المعرض "فرصة للتواصل مع الشعب الذي أراهن على محبته"، ويرسمه في أجواء القمة العربية متألما جراء الحروب، بينما يكتفي أحد الزعماء بمطالبته بالهدوء لكي لا يؤثر على اجتماع القمة.

الإعلام المرئي
وينشر فرزات رسوماته حاليا ضمن مشروع تبنته هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" بتحويلها إلى رسومات متحركة، وذلك بعد أن كان قد تعاون مع التلفزيون القطري لإحياء مقاومة تلوث الهواء والفضلات التجارية عام 1984.
المواطن العربي الذي يأبى مغادرة سجنه (الجزيرة نت)


وتعالج رسوماته مسائل البيئة وقضايا اجتماعية كالزواج المبكر وتشغيل الأطفال والعولمة، وتنشر في جميع أنحاء العالم بالتعاون مع  صحيفة غارديان البريطانية.

يذكر أن الفنان فرزات يرسم في جريدة الوطن الكويتية وفي أهم الصحف العالمية مثل لوموند الفرنسية وغارديان البريطانية ونيويورك تايمز الأميركية.
 
وهو من مواليد 1951، وحصد جوائز عالمية كأفضل رسام كاريكاتير في العالم، ومنح عام 2002 جائزة الأمير كلاوس التي يعتبرها أهم جائزة تسلمها "لخصوصيتها فهي تمنح في الوقت ذاته لأفضل عشرة أشخاص في مجالات إبداعية مختلفة".

المصدر : الجزيرة