قال وزير خارجية كوسوفو أنور خوجاي يوم الاثنين إن سلطات بلاده قررت فرض تأشيرات دخول على رعايا 87 دولة بينها روسيا والصين، في إجراء هو الأول من نوعه بالنسبة لهذا الإقليم الذي أعلن استقلاله عن صربيا عام 2008.
 
وأضاف خوجاي -في تغريدة نشرها عبر حسابه على تويتر- "لقد سلمنا أول تأشيرة دخول صادرة عن جمهورية كوسوفو إلى مواطن من غانا".

وأوضح الوزير -الذي سلم بنفسه هذه التأشيرة في مقر قنصلية كوسوفو بإسطنبول- أن هذا النظام "سيحمي كوسوفو من الاتجار بالبشر ومن الهجرات غير الشرعية"، بحسب ما جاء في بيان صادر عن وزارة خارجية كوسوفو.

وأكد البيان أن اختيار هذه الدول تم استنادا إلى "درجة التهديد لأمن كوسوفو وللسلم والأمن الدولييْن".

وأدرج اسما روسيا والصين على هذه اللائحة، مع العلم أن هذين البلدين لم يعترفا باستقلال كوسوفو ويرفضان قبول عضويته في مجلس الأمن.

والدول الأوروبية التي فرض على رعاياها الحصول على تأشيرة دخول هي روسيا ومولدافيا وروسيا البيضاء وأوكرانيا، إضافة إلى دول أخرى أفريقية وآسيوية مثل مصر والهند وإندونيسيا وباكستان.

وقال بيان خارجية كوسوفو إن رعايا بعض هذه الدول سيسمح لهم بالحصول على تأشيرة الدخول عند المعابر الحدودية للبلاد، في حين أن رعايا دول أخرى سيضطرون للحصول على التأشيرة من مراكز القنصليات.

وكان إقليم كوسوفو أعلن استقلاله عن صربيا من طرف واحد في فبراير/شباط 2008، واعترفت به حتى الآن نحو مائة دولة بينها الولايات المتحدة و23 من دول الاتحاد الأوروبي الـ28.

المصدر : الفرنسية