عراقي ينظر لموقع رئيس الوزراء العراقي بعد اختراقه (الفرنسية)
اخترق قراصنة الموقع الرسمي لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ونشروا عليه رسالة تسميه بـ"الهالكي"، وتحذره من أنه سيواجه نفس مصير الرئيس السوري بشار الأسد، في وقت يواجه فيه منذ أسابيع مظاهرات تطالب باستقالته.

ووصفت المجموعة التي تطلق على نفسها "تيم هاكرز كويت" أي فريق قراصنة الكويت، النظام العراقي بـ"نظام الطغاة"، في رسالتها القصيرة الموجهة مباشرة إلى المالكي.

وحذرت الرسالة المكتوبة باللهجة الخليجية من أن المالكي سيواجه نفس مصير الرئيس السوري بشار الأسد. وجاء في الرسالة التي ضمنت صورة امرأتين ترتديان ملابس سودا وتنتحبان: "اتق الله في نفسك يا ظالم، تبي تصير بشار الأسد على غفلة يا الهالكي، بشار انتهى والنصر قريب بإذن
الله".

وختمت الرسالة بالقول "الله يكون في عونكم يا أهل العراق على نظام الطغاة"، ووقعت باختصار بكلمة "الكويت".

وبحسب الرسالة، فهذه ثاني مرة يخترق فيها موقع المالكي الذي توقف لعدة أيام الأسبوع الماضي، بدعوى خضوعه للأعمال صيانة كما أعلن وقتها.

يأتي ذلك وسط أزمة سياسية تعصف بالبلاد التي تشهد مظاهرات واعتصامات للأسبوع السادس على التوالي احتجاجا على سياسة المالكي، ويطالب المعتصمون خصوصا بإطلاق مئات المعتقلين والمعتقلات وإلغاء المادة أربعة من قانون مكافحة الإرهاب.

المصدر : وكالات