أسامة بن لادن (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في عملية قادتها بلاده على مبنى في باكستان، وأن بلاده تحتجز جثته، معتبرا ذلك أعظم إنجاز للولايات المتحدة.

وقال في كلمة موجزة له إن قوة خاصة أميركية نفذت العملية، وإن معركة عنيفة جرت حتى مقتل بن لادن، وإن التعاون مع باكستان في مجال مكافحة ما أسماه الإرهاب ساعد في التوصل إلى بن لادن. ورأى أوباما أن العدالة تحققت.

وقد أكد مسؤول كبير في المخابرات الباكستانية مقتل بن لادن. وكانت وسائل إعلام أميركية أعلنت في وقت سابق مقتل بن لادن.

وذكرت شبكة "سي إن إن" أن بن لادن قتل في عملية عسكرية خارج العاصمة الباكستانية إسلام أباد.

وقالت مراسلة الجزيرة في واشنطن وجد وقفي في وقت سابق إن وسائل الإعلام الأميركية بدا عليها الارتياح لدى متابعتها للنبأ، وعلقت عليه باعتباره نجاحا لأوباما.

وكان أوباما كان قد تعهد في حملته الانتخابية الوصول إلى بن لادن، الذي تبحث عنه السلطات الأميركية منذ اختفائه في أفغانستان اواخر العام 2001.

المصدر : وكالات