نور رفض اتهام أي جهة (الأوروبية-أرشيف)
قال المعارض المصري أيمن نور إنه أصيب بحروق من الدرجة الأولى في وجهه ورأسه إثر تعرضه لما وصفه باعتداء نفذه شاب على دراجة نارية وجه إليه لهبا منبعثا أثناء قيادته لسيارته بمحافظة الجيزة.
 
ورفض نور توجيه اتهام لأي جهة, لكنه ألمح إلى أن الحادث ربما يكون ردا على زيارته لمدينة بورسعيد قبل يومين حيث أعلن هناك اعتزامه خوض الانتخابات البرلمانية.
 
وذكرت صحيفة "المصري اليوم" المستقلة نقلا عن نور أنه كان يسير قرب السفارة اللبنانية في الجيزة وفوجئ بشاب على دراجة بخارية لا يزيد عمره عن 17 سنة يقترب منه ويوجه إليه لهبا منبعثا من عبوة مبيد حشري فأصابه بحروق شديدة في وجهه.
 
وأعلن المعارض المصري إلغاء مواعيده لثلاثة أسابيع مقبلة, طبقا لتعليمات الأطباء حتى تلتئم جروحه ويعود إلى حالته الطبيعية.
 
وذكر نور أنه لم يبلغ الشرطة بالحادث مبررا ذلك بأنه لم ير شيئا ولم يلتقط رقم لوحة الدراجة, معتبرا أن إبلاغ الشرطة لن يوصل إلى نتيجة, مثلما وقع مع حادث "حريق حزب الغد في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وحريق مجمع نور الثقافي في منطقة باب الشعرية".

المصدر : الجزيرة + وكالات