عقب دراسة عن التغيرات الجينية التي تسببها قلة النوم تفاعل بعض القراء مع صحيفة غارديان بإرسال بعض نصائحهم من أجل الحصول على نوم هادئ بالليل.

ومن بين هذه النصائح عدم تناول أي مشروبات كحولية لأنها قد تقهر الشخص فينام لكنها ستحد من قدرة الجسم على دخول مرحلة ما يعرف بنوم الريم (نوم حركات العين السريعة) المجدد للنشاط طوال الليل. وقد يكون الشخص قد نام فترة أطول لكنه سيشعر في الواقع بأنه أقل انتعاشا مما قد يتوقع عند الاستيقاظ.

ونصيحة أخرى تتمثل بممارسة بعض التمارين الرياضية النشطة قبل النوم لأن هذا يشعرك بالتعب بما يكفي لتنام نوما هادئا. لكن لا تحاول النوم بسرعة عقب التمارين لأن معدل نبضات القلب والأيض (التمثيل الغذائي) سيكون قد ارتفع بطريقة غير مريحة ويمكن أن يربك النوم.

كما ينصح بتجريب تناول ملعقتين من مسحوق الكالسيوم/الماغنيسيوم بكمية صغيرة في ماء دافئ، فهذا يعمل على استرخاء العضلات ومن ثم الجسم وسيخضع المخ بسهولة أكثر ويسهل النوم.

وهناك أيضا تمرين اليوغا، فقد اكتشف مؤخرا أن ما يعرف بالنوم اليوغاني يساعد ليس فقط في النوم بطريقة أفضل ولكن أيضا في ترويض التوتر والقلق، وهو أيضا ممارسة جيدة لآباء الأطفال الصغار.

كما أن هناك أيضا ما يعرف بجدول نوم دافينشي، أثناء الدراسة الجامعية، لكي يظل الشخص مستيقظا فترة أطول أثناء النهار، وهذه الطريقة تشمل أخذ عدة قيلولات أثناء النهار لكن القصد من ذلك هو النوم ساعتين في اليوم فقط.

وأخيرا إذا كنت تريد النوم فهناك من يقترح قراءة الكثير من بريد أصحاب "التوجهات الحزبية اليمينية حيث إن الملل من قراءة نفس "الهراء" الذي يقولونه مرارا وتكرارا لابد وأن يشعرك بالرغبة في النوم" لكن هناك تحذيرا بأنك قد تغضب مما تقرأه، ومع ذلك إذا أمكنك تجاوز ذلك فستراودك بعض الأحلام المزعجة التي لا تُنسى.

المصدر : غارديان