قال وزير العدل الأميركي بالوكالة دانا بينتي بعد تعيينه إنه سيطبق مرسوم الرئيس دونالد ترمب للحد من الهجرة، مطالبا موظفي وزارة العدل بأن يقوموا بواجبهم في الدفاع عن أوامر الرئيس "القانونية".
وعيّن ترامب بينتي المدعي الفدرالي وزيرا للعدل بالوكالة بدلا من سالي يايتس التي تشغل المنصب منذ تعيينها في إدارة الرئيس السابق باراك أوباما، وتمت إقالتها لرفضها تطبيق المرسوم الذي أثار عاصفة من الانتقادات في الولايات المتحدة والعالم.

وألغى بينتي على الفور التعليمات التي أصدرتها يايتس، وأعطى تعليماته لموظفي وزارة العدل بأن "يقوموا بواجبهم كما أقسمنا عليه، وأن يدافعوا عن أوامر رئيسنا القانونية".

وكان ترمب أقال الاثنين سالي يايتس بعدما أصدرت تعميما تطلب فيه من المدعين العامين عدم تطبيق قراره المثير للجدل، والذي نص على منع رعايا سبع دول هي العراق وإيران وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن من السفر للولايات المتحدة.

وقال البيت الأبيض في بيان إن يايتس "خانت وزارة العدل برفضها تطبيق قرار قانوني يرمي لحماية مواطني الولايات المتحدة"، مضيفا أن ترمب أعفى يايتس من مهامها وعين المدعي العام لمقاطعة شرق فرجينيا بينتي في منصب وزير العدل بالوكالة، إلى أن يثبت مجلس الشيوخ السناتور جيف سيشنز في منصب وزير العدل.

وبعد أقل من ساعة على ذلك، أقال ترمب المسؤول بالوكالة عن إدارة الهجرة والجمارك دانيال راغسديل وعيّن مكانه توماس هومان، وقال وزير الأمن الداخلي جون كيلي في بيان إن هومان عمل مديرا تنفيذيا لإدارة تطبيق القانون والترحيل في إدارة الهجرة والجمارك، وقاد جهودها في احتجاز وترحيل المهاجرين غير النظاميين منذ عام 2013.

المصدر : وكالات