83 مليون عربي يفتقرون لمياه الشرب النظيفة

83 مليون عربي يفتقرون لمياه الشرب النظيفة

عراقي يقف على ضفاف بحيرة سد الموصل أكبر سدود العراق (رويترز)
عراقي يقف على ضفاف بحيرة سد الموصل أكبر سدود العراق (رويترز)

نبه المجلس العربي للمياه إلى أن 83 مليون نسمة لا تصلهم مياه الشرب النظيفة في المنطقة العربية، وأن 96 مليونا يعانون غياب خدمات الصرف الصحي.

وأوضح المجلس، في تقرير أصدر أمس السبت، أن 87% من الأراضي العربية قاحلة أو شبه قاحلة، في حين تستنزف الزراعة 85% من موارد المياه، وتعاني 18 دولة عربية من ندرة المياه.

وحذر التقرير الذي صدر بمناسبة ورشة عمل إقليمية بالقاهرة من أن العديد من الدول العربية ستشهد صراعات سياسية بسبب اشتراكها مع دول أخرى في أنهار، وعدم وجود اتفاقيات دولية واضحة تنظم توزيع المياه. ووفق المجلس فإن 65% من المياه السطحية تنبع من خارج الحدود العربية، وعلى رأس تلك الأنهار النيل ودجلة والفرات والسنغال.

ورصد المجلس في تقريره جملة من التحديات المائية التي تواجه المنطقة، وأبرزها ندرة المياه، والجفاف، وتزايد السكان بمعدلات كبيرة، والصراعات على موارد المياه، والتلوث البيئي، وتدهور النظم الأيكولوجية، مشيرا إلى أن سوء الإدارة يفاقم المشكلات المتعلقة بالمياه.

مقترحات
ودعا التقرير لضرورة بناء الثقة بين الدول المتشاطئة، وطرح حلول علمية للمياه العابرة للحدود, وإيجاد آليات جديدة لحل النزاعات، وطرق لإشراك المجتمع المدني. وأشار المجلس العربي للمياه إلى أن 50% من مشاريع تحلية المياه المالحة في العالم توجد بالدول العربية.

وكان المجلس ذكر، في تقرير سابق صدر نهاية العام الماضي، أنه باستثناء العراق والسودان وموريتانيا فإن ندرة المياه تهيمن على باقي الدول العربية، ومن المتوقع أن تزداد هذه الندرة بالمستقبل.

ووفق بيانات "فاو" (منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة) فإن مساحة الموارد المائية للمنطقة العربية تناهز 320 ألفا و326 كلم مكعب سنويا، وتستحوذ السودان والعراق ومصر والمغرب وسوريا على الحصة الأكبر من هذه الموارد بما يفوق 277 ألف كلم مكعب.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط,الجزيرة,مواقع إلكترونية